الخميس , مايو 25 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / ما الذي دار في مكالمة بوتين والأسد التي سبقت سحب روسيا قواتها من سوريا؟

ما الذي دار في مكالمة بوتين والأسد التي سبقت سحب روسيا قواتها من سوريا؟

نقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن مصادر دبلوماسية عربية، قولها إن قرار روسيا المفاجئ بسحب جزء كبير من قواتها من سوريا، سبقته مكالمة هاتفية وصفوها بـ”العاصفة” بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس النظام السوري بشار الأسد.

وأوضحت المصادر أن بوتين عرض على الأسد خلال المكالمة عدة اقتراحات، تتعلق بمفاوضات جنيف، فيما أعلن الأخير لبوتين على تمسكه بإجراء الانتخابات النيابية في موعدها المقرر، وبعدها أبلغ بوتين الأسد بقراره الانسحاب من سوريا، وهو ما اعتبره الأسد ضربة قوية للحلفاء، بحسب المصادر.

وقالت المصادر، إن روسيا أبدت استياءها من التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية السوري وليد المعلم قبل أيام، واعتبرت كلامه استفزازياً خاصة أنه جاء بالتزامن مع المفاوضات، مبينة أن بوتين طلب ترجمة حرفية لتصريحات المعلم.

يأتي ذلك في الوقت الذي تواصل فيه روسيا سحب قطعها العسكرية من سوريا، تنفيذاً للقرار المفاجئ الذي اتخذه بوتين مطلع الأسبوع الجاري، وقالت الخارجية الروسية إن سحب القوات لن يضعف النظام السوري، فيما قالت طهران إن الانسحاب يأتي في إطار خطة مسبقة.