الأربعاء , أكتوبر 18 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار حائل / نائب امير حائل : جهود تعليم حائل رائدة و بالاتجاه الصحيح لصناعة جيل فطن ذكي

نائب امير حائل : جهود تعليم حائل رائدة و بالاتجاه الصحيح لصناعة جيل فطن ذكي

أكد صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعد  بن عبد العزيز نائب أمير منطقة حائل  أن مسئولية الفرد والأسرة والمدرسة والمجتمع مضاعفة لحماية الشباب من مخططات الفئة الضالة وقال سموه أن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو ولي ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع حريصة على كل ما يسهم في حماية أبناء الوطن وتحصينهم عن كل المخاطر وقال أن تعاون الجميع سيمكن الوطن من تفويت الفرصة على أعداء الوطن وأعداء أمنه وسلامة أبنائه ووصف سموه الجهود التي تبذلها الإدارة العامة للتعليم في منطقة حائل والتي قدمتها خلال الفترة الماضية لوقاية و حماية الطلاب والطالبات من الانحرافات الفكرية و السلوكية بالسليمة وأن هذه الجهود تسير في الاتجاه الصحيح وقال خلال استقباله اليوم  للمدير العام للتعليم بمنطقة حائل الدكتور يوسف بن محمد الثويني  في مكتب سموه في إمارة المنطقة ” عمل متميز ومقدر ما قدمته  إدارة تعليم حائل وينم عن  حس ووعي واستشعار للمسئولية  وخطر الفكر الضال والتعامل معه بالطريقة المناسبة” .

 وأضاف بعد تسلم سموه “تقرير الأنشطة و الفعاليات التى قام بها تعليم حائل للبنين و البنات في تفعيل البرنامج الوطني الوقائي (فطن) و من ضمنها تسليم سموه تقرير زيارة طلاب و قيادات تعليمية لمركز  محمد بن نايف للمناصحة والرعاية في الرياض  ونسخة من العدد الثالث من صحيفة تعليم حائل الفصلية” الإدارة أحست بنبض وطني وتربوي للأعمال التى قام بها تعليم حائل و تفعيلهم و تحملهم للمسئولية و الدور الرئيسي المناط بهم لبناء جيل فطن واعي مؤمن بدينه وسطي في منهجه محب لقادته و وطنه  و ثمن سموه حرص  القيادات التعليمية بتعليم حائل واستشعارهم بخطر هذا الداء و توجههم ببرامجهم  لتعزيز المهارات الذاتية لدى الطالب لمواجهة الفكر الضال والمنحرف و ما يزرعه حاليا تعليم حائل ستظهر نتائجه الايجابية خلال الفترة القادمة”ولفت سمو نائب أمير منطقة حائل إلى أن التعليم هو صمام الأمان الأول للبلد ولابد من حرص كافة الإدارات التعليمية  في المملكة على تأسيس قاعدة قوية لبناء المهارات التفكيرية لدى الطلاب كون التعليم هو القاعدة الأساسية لأي مجتمع ولابد من إعطاء تطوير مستوى التفكير الناقد لدى الطلاب المساحة الكافية للاستنباط والفهم و الوعي الكامل و اليقظة و الحذر و مواكبة الأحداث بمستوى عال من الحصانة الفكرية و المجتمعية  وأضاف سموه” تعطيل الفكر والعقل هو من أوصل بالفئات المارقة لاستهداف أبنائنا” وقال الأمير عبدالعزيز بن سعد خلال اللقاء “أخذت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة حائل بزمام المبادرة بتفعيل ملكة التفكير لطلابها استنادا على أن العقل والفكر هو الأساس في الحماية مشددا في الوقت نفسه أن ما يقدم في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة حائل لحماية الطلاب فكريا هو عمل كبير ونوعي ومتميز و استشعار و حس و مبادرة مميزة من تعليم حائل مطالبا باستمرارية هذه الجهود وتواصلها  كون أرض الميدان والمواجهة بين البلد وبين الفئات الضالة هم النشء وتواصل مثل هذه الجهود يأتي لحماية المجتمع من شرورهم.

 و أبدى سموه إعجابه الكبير بعد تصفحه للعدد الثالث من صحيفة تعليم حائل الفصلية وما احتوته من مضامين وطنية وتربوية وتعليمية وتوعوية وتحفيز للطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات للمشاركة في خروجها بهذا الشكل المميز بما يسهم بتنمية ملكة التفكير و المسئولية المجتمعية.

 وطلب صاحب السمو الملكي الامير عبدالعزيز بن سعد نائب أمير منطقة حائل من الدكتور يوسف بن محمد الثويني إيصال شكره وتقديره لكافة القيادات التعليمية وقادة المدارس و العاملين بالميدان التربوي رجال ونساء في تعليم حائل على الحراك الايجابي خلال الفترة الماضية وما يقومون به من جهود واضحة للعيان في حماية أبنائنا وبناتنا الطلاب و الطالبات.

 من جانبه قدم المدير العام للتعليم بمنطقة حائل الدكتور يوسف بن محمد الثويني شكر وتقدير الأسرة التعليمية في المنطقة لما يجده التعليم من دعم ومساندة وتشجيع من سمو نائب أمير المنطقة لافتا الى أن كافة البرامج والمشاريع التي قدمتها الإدارة العامة للتعليم في تفعيل البرنامج الوطني “فطن” في المدارس تأتي تتويجا للعطاءات المميزة التي تبذلها وزارة التعليم بقيادة وتوجيه من معالي وزير التعليم  الدكتور احمد بن محمد العيسى لتوفير الحماية لطلاب وطالبات المدارس.وأشار الدكتور الثويني أن اللقاء الماضي مع سمو نائب أمير منطقة حائل مع قيادات الإدارة قبل أشهر أثناء تدشين فعاليات برنامج الإدارة الفكري “وسعى في خرابها” و التوجيهات الكريمة من سموه لقيادات التعليم كان لها الأثر الكبير في خروج مبادرات عديدة تهدف لتوفير الحماية الفكرية لأبنائنا وبناتنا في المدارس” وقال الدكتور الثويني أسهمت إدارات التوعية الإسلامية والتوجيه والإرشاد والتدريب والابتعاث و النشاط الطلابي والإعلام التربوي و المكاتب التعليمية و المدارس  وفريق فطن في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة حائل للبنين والبنات بإطلاق المئات من الفعاليات التثقيفية والتوعوية والمحاضرات والمسابقات والأنشطة الرياضية والفكرية والثقافية في المدارس وجاء التفاعل بشكل مميز من قبل الطلاب والطالبات من خلال مشاريعهم التي قدموها من خلال البرنامج الوطني الوقائي”فطن” الذي يهدف لزرع الثقة بالنفس لدى طلاب المدارس في مراحل متقدمة من العمر.و أكد  الدكتور الثويني أن الإدارة وجدت الدعم والمساندة من قبل كافة الإدارات في المنطقة لتفعيل البرنامج والإسهام في إنجاحه ومن أبرزها فرع وزارة الشؤون الإسلامية وجامعة حائل والجهات الأمنية  مما كان له بالغ الأثر في إنجاح البرنامج وتحقيقه للأهداف التي وضع من اجلها.

074a3c4a-fa25-46d9-be7c-799e36f07fe3 e20cf36d-4a23-4352-8a93-867b2a38b53d