الرئيسية / الأخبار / أخبار حائل / مدير جامعة حائل يفتتح مركز التواصل والتثقيف للطالبات

مدير جامعة حائل يفتتح مركز التواصل والتثقيف للطالبات

افتتح معالي مدير جامعة حائل الدكتور خليل بن ابراهيم البراهيم مركز التواصل والتثقيف للطالبات، صباح اليوم الثلاثاء 20 جمادى الآخرة 1437 هـ وذلك في قاعة الاجتماعات في مكتب معاليه، بحضور عدد من وكلاء وعمداء الجامعة ومديري الإدارات المختصة، ومن خلال الربط الصوتي مع القاعة الكبرى في مجمع كليات أجا للطالبات، بحضور المشرفة العامة على كليات الطالبات الدكتورة حنان آل عامر، وعدد من وكيلات الكليات والعمادات، ومديرة مركز التواصل والتثقيف الأستاذة هند الفهاد، وعدد من الطالبات المتدربات في المركز.

وقال مدير جامعة حائل إن أهمية مركز التواصل والتثقيف للطالبات، تنبع من حاجة ماسة لسد الثغرات في العمل التكاملي بين مختلف الكليات والعمادات من جهة، وبناتنا الطالبات من الجهة الأخرى، فلم يكن الشعار الذي رُفع قبل 4 أعوام “الطالب أولا” شعارا تسويقيا، بل يجب أن يكون حقيقة ماثلة للطلاب والطالبات قبل الجميع، ولذلك نحن بحاجة إلى رفع مستوى التفكير الإيجابي، وزيادة وعي أبناءنا وبناتنا بأهمية العمل التكاملي والمشاركة الفعالة في البيئة الجامعية، فالطالب والطالبة هما الشريك الأهم في المنظومة الجامعية، ويجب تهيئة كافة الظروف العملية لإطلاق الطاقات الكامنة لديهم.

وشكر الدكتور خليل بن ابراهيم البراهيم كرسي الدكتور ناصر الرشيد لرواد المستقبل، الذي قدم خلال العام الماضي دورات مهمة للقادة والمدربين من طلاب وطالبات الجامعة، أفرزت مواهب تدريبية، سيتم عليها لتدريب الطلاب والطالبات في برامج مشتركة ترفع من قدرات أبناءنا الطلاب والطالبات.

من جانبها أكدت الدكتورة حنان آل عامر المشرفة العامة على كليات الطالبات إن المركز لقي دعما كبيرا من معالي مدير الجامعة، مشيرة إلى أن المركز يهدف إلى بناء السلوك المعرفي الإيجابي لدى الطالبات، وبث الرسائل التفاعلية من وإلى الطالبات من خلال الأعمال التي يشرف عليها المركز وتنتجها الطالبات، وقالت آل عامر إن تفعيل دور أكبر للطالبات سيعزز من انتماءهن للمنظومة، وسيعود بالنفع على مجتمع الجامعة وعلى المجتمع المحلي، بالاستفادة من مواهب وقدرات الطالبات الموجهة بشكل صحيح من خلال المركز.

وأوضحت الأستاذ هند الفهاد مديرة مركز التواصل والتثقيف للطالبات إن المركز سيقوم بفتح قنوات مختلفة للتواصل مع الطالبات، وسيتم بناء قاعدة بيانات للطالبات موزعة حسب الكليات والتخصصات، وذلك لتحديد نوعية الرسائل التوعوية الموجهة لهن، وسيتم الاستعانة بوسائل التواصل الاجتماعي المختلفة بما يعود بالنفع على الطالبات، وسيتم العمل بحسب الفهاد على ثلاث محاور رئيسية: التدريب، التواصل، التوعوية والتثقيف، والاستفادة من مهارات الطالبات المختلفة لتحقيق أهداف المركز.

 1 2