الخميس , مارس 23 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / تخفيض أسعار المكالمات بين الشركات.. ومحافظ هيئة الاتصالات: نأمل أن ينعكس ذلك على المستخدم

تخفيض أسعار المكالمات بين الشركات.. ومحافظ هيئة الاتصالات: نأمل أن ينعكس ذلك على المستخدم

قرر مجلس إدارة هيئة الاتصالات إجراء تخفيض على أسعار خدمات المكالمات الصوتية الانتهائية المحلية بالجملة على شبكات الاتصالات المتنقلة، بحيث يكون سقف الأسعار هو 10 هللات بدلاً من 15 هللة.

كما قرر إجراء تخفيض على أسعار خدمات المكالمات الصوتية الانتهائية المحلية بالجملة على شبكات الاتصالات الثابتة بحيث يكون سقف الأسعار هو 4.50 هللة بدلاً من 7 هللات.

وقالت الهيئة في بيان رسمي صدر عنها، إن هذا الإجراء جاء لتعزيز المنافسة، وحماية مصالح المستخدمين، وتشجيع تقديم خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات الموثوق بها بأسعار مناسبة.

ويُقصد بأسعار المكالمات الانتهائية الصوتية المحلية بالجملة بين مقدمي خدمات الاتصالات، هي تلك الأسعار التي يتحصل عليها مقدم خدمة من مقدم خدمة آخر نظير قيام أحدهما بإيصال المكالمات الواردة إلى مشتركين تابعين لشبكته، ويكون ذلك وفق مقابل مالي يدفعه مقدم الخدمة الذي صدرت منه المكالمات إلى مقدم الخدمة الذي استقبل المكالمات.

وقال محافظ الهيئة إن هذا القرار يعني أن يدفع مقدم الخدمة الذي صدرت منه المكالمة، مبلغا ماليا أقل من السابق، إلى مقدم الخدمة الذي استقبل المكالمة، معبراً عن أمله في أن ينعكس هذا القرار على خفض أسعار المكالمات لمستخدمي شبكات الاتصالات في الفترة المقبلة.

وكانت الهيئة قد قررت في 22 فبراير 2015، إجراء تخفيض على أسعار خدمات المكالمات الصوتية الانتهائية المحلية بالجملة على شبكات الاتصالات المتنقلة، بحيث يكون سقف الأسعار هو 15 هللة بدلاً من 25 هللة، وتخفيض أسعار خدمات المكالمات الصوتية الانتهائية المحلية بالجملة على شبكات الاتصالات الثابتة بحيث يكون سقف الأسعار هو 7 هللات بدلاً من 10 هللات.