الإثنين , مايو 22 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار حائل / مساعدة الشؤون التعليمية تدشن ملتقى ومعرض وحدة مدارس التطوير

مساعدة الشؤون التعليمية تدشن ملتقى ومعرض وحدة مدارس التطوير

دشنت المساعدة للشؤون التعليمية الأستاذة فوزية بنت جوفان الجنيدي ملتقى وحدة مدارس تطوير السنوي الأول والمعرض المصاحب أمس الأربعاء الموافق 28/6/1437هـ بحضور عدد من القيادات في الإدارات والأقسام النسائية ومديرات المكاتب وعدد من المشرفات وقائدات المدارس والمعلمات, ومما يجدر الإشارة إليه أن مدير عام التعليم بمنطقة حائل بالإنابة الأستاذ سعود بن فهيد العبده قد دشن معرض مدارس وحدة تطوير في وقت سابق, وقد بدأ الملتقى بآيات من القرآن الكريم تلتها الطالبة سارة محسن الرشيدي من الثانوية السابعة عشر، ثم السلام الملكي، بعدها أنشودة ترحيبية بالحضور بصوت عصافير الابتدائية الخامسة عشر، أعقبها كلمة المساعدة للشؤون التعليمية التي بدورها رحبت بالضيوف وعلى رأسهم الدكتورة ذهب الشمري، حيث أكدت على أهمية التطوير في التعليم والعمل به في كل جوانب الحياة, وأوضحت بأن التطوير لا يتم تحقيقه إلا من خلال وجود رؤية جيدة وأهداف واقعية ودقة بتطبيق الخطط التي تزودهم بها إدارة وحدة التطوير ووصفت التطوير بأنه مطلب للتحول المعرفي، وأن رؤية الملك تمثلت في هذا العمل الجبار لتطوير التعليم وتعتبر وحدة التطوير النواة الأساسية التي ندعمها نحن مع وزارة التعليم في تطبيق الجودة داخل المدارس وعبرت عن تطلعاتها بتعميم نظام التطوير على جميع المدارس أو التطوير المرحلي ثم شكرت الجنيدي قائدة وحدة تطوير المدارس الأستاذة فلحاء الشمري ومنسوباتها وقائدات مدارس التطوير.

بينما كان لمديرة وحدة تطوير المدارس الأستاذة فلحاء الشمري كلمة رحبت فيها بمساعدة الشؤون التعليمية والدكتورة ذهب وجميع القيادات, وعبرت عن سعادتها برعاية الأستاذة فوزية الجنيدي لهذا الملتقى, وشكرت مدير عام التعليم بمنطقة حائل بالإنابة الأستاذ سعود بن فهيد العبده لتدشينه لمعرض مدارس التطوير، ونوهت الشمري على حرص وحدة التطوير على تحقيق استراتيجيات تطوير المدارس للبرنامج الوطني التابع لمشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله حيث سعت لإبراز أفضل التجارب في مجال التطوير وللمساهمة بنقل الخبرات بين المدارس الآخرى في المنطقة وخارجها، وأن هذه التجارب والإنجازات لم تأتي من فراغ بل جاءت بعد تقويم ذاتي دقيق خاضت به المدارس تجاربها لتبرز العقبات التي تعاني منها وتحتاج إلى علاج ليتم وضع برامج ومشاريع تتناسب معها، وثمنت المجهود والدعم الذي تقدمة المشرفات للتنمية المهنية، وتمنت أن يُحدث الملتقى والمعرض المصاحب النقلة النوعية في العملية التعليمية والتربوية في المدارس ويسهم في نشر فكر تطويري في شريحة واسعة من المجتمع.

تلا ذلك عرض لمنجزات وحدة تطوير في فقرة (ماذا قالوا عن مدارس تطوير)، أعقبها ورقة عمل قدمتها الدكتورة ذهب الشمري أستاذة الإدارة التربوية المشارك بكلية التربية جامعة حائل حيث اسهبت في شرح دور التميز المؤسسي في التطوير الإداري في مدارس التعليم العام، وأوضحت بأن التميز مفهوم شامل متكامل لا يتجزأ وأن الجودة والتميز وجهان لعملة واحدة وانعكاس لفكر الإدارة وتطورها، وأن عصر العولمة والانفتاح مبني على التدريب والتطوير المستمر وثقافة التميز هي المدخل الأساسي في ذلك، لذا من الضروري ربط مخرجات التعليم بمدخلات سوق العمل وقياس الأداء, باعتباره تغذية راجعة للتطوير.

بينما قدمت الابتدائية الخامسة عشر ورقة عمل بعنوان ” تجربة تطبيق التخطيط للفهم في مادة العلوم ” وتتبلور الفكرة في إكساب المعلمات المعارف والمهارات اللازمة لتخطيط وحدات دراسية في ضوء معايير التخطيط عبر التعمق في الأفكار المهمة و تكوين خبرات ومفاهيم للمتعلم بشكل مستمر وضربت مثال لوحدة (الطقس).

وطرحت إدارة التربية الخاصة المشرفة مها السيف ورقة عمل بعنوان ( التعليم الشامل) حيث هدفت إلى تهيئة الفرصة المناسبة للتعليم ومساندة جميع الطلاب والطالبات، ودعت إلى ضم ذوي الاحتياجات الخاصة بكافة أنواعها وفئاتها من العاديين والموهوبين في مدارس التعليم العام حسب الفئات العمرية، لتستوعب المدارس جميع الطلاب بغض النظر عن قدراتهم العقلية والحسية والاجتماعية والاقتصادية وغيرها من شروط (unesco).

فيما كان لإدارة التوجيه والإرشاد مشاركة من خلال ورقة عمل قدمتها المشرفة عواطف المحمادي والتي هدفت إلى التركيز على منهج النشاط في المادة العلمية وربطها بالواقع مع الاهتمام بميول الطالبات ليكون محور العملية التعليمية والتربوية، وقد عنونتها ” ربط المادة العلمية بالواقع الملموس ” وذكرت دور تكنولوجيا المعلومات في رفع كفاءة المعلمة، وضرورة فهم الطالبات من جميع الجوانب ومراعاة الفروق الفردية، وختمت مشاركتها ببعض التوصيات.

وقبل اختتام الملتقى تم شكر وتكريم الراعي الرسمي لشركة كوكب الطاقة للأعمال الكهرو ميكانيكية لمالكها الأستاذ أحمد محمد عبدالعزيز الفايز، والراعي الإعلامي تلفزيون حائل ، وجريدة الرياض ، والراعية للضيافة أونيلا، كما قدمت مديرة وحدة تطوير المدارس درع تذكاري للجنيدي، وسلمت المساعدة للشؤون التعليمية درع تذكاري للدكتورة ذهب الشمري، ثم كرمت الإدارات الداعمة، والإدارات المشاركات في أوراق العمل، وجميع اللجان المشاركة في الملتقى والمعرض، والإدارات المتعاونة معهم، وقيادات مدارس التطوير، وأعضاء الفريق في مشروع توطين التدريب، وتكريم المدارس كلاً فيما تميزت فيه، والمشاركات بالمونديال العلمي، وجميع المشاركات في الملتقى والمعرض والتنسيق، والمتحدثات بالأركان، ثم تم دعوة الحضور لزيارة المعرض لمشاهدة منجزات المدارس.

26 27 28