الثلاثاء , يوليو 25 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / ولي العهد يرعى حفل تخريج طلبة الدورات التأهيلية بالأمن العام

ولي العهد يرعى حفل تخريج طلبة الدورات التأهيلية بالأمن العام

رعى ولي العهد نائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير محمد نايف بن عبدالعزيز – حفظه الله – اليوم حفل تخريج طلبة الدورات التأهيلية بالأمن العام ، البالغ عددهم 4483 طالباً يمثلون مدن التدريب بمناطق (الرياض / الشرقية /عسير/القصيم )
وكان في استقبال نائب خادم الحرمين الشريفين لدى وصوله الميدان الرئيس لمدينة تدريب الأمن العام بالرياض معالي مدير الأمن العام الفريق عثمان بن ناصر المحرج ، ومساعد مدير الأمن العام اللواء علي بن سعيد الغامدي وكبار ضباط الأمن العام .
ثم تشرف بالسلام على سموه عدد من الأطفال الذين قدموا لسموه ورداً ترحيباً بسموه ، ثم عزف السلام الملكي.

إثر ذلك صافح سموه قادة القطاعات الأمنية ، ومديري مدن تدريب الأمن العام في المملكة .
بعد ذلك استقل نائب خادم الحرمين الشريفين عربة مكشوفة وقام بجولة على طابور العرض العسكري.
وبعد انتهاء الجولة ، كرّم سموه الطلاب المتفوقين الحاصلين على المركز الأول من كل مدينة لتدريب الأمن العام ، بعدها التقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة.

وبعد أن أخذ سموه مكانه في المنصة الرئيسة بدئ الحفل الخطابي بتلاوة آي من الذكر الحكيم.
ثم ألقى معالي مدير الأمن العام كلمة رحب فيها بنائب خادم الحرمين الشريفين، مبيناً أنه سيزف هذا اليوم عدداً من أبناء الوطن إلى ساحة العمل الأمني لخدمة دينهم ووطنهم في العديد من التخصصات الأمنية والميدانية والإدارية والمكتبية والفنية التي تخدم العمل الأمني في شتى مجالاته.

وقال معاليه : إن تمرين ( قبضة الأمن) الذي يقدمه الخريجون من جميع أفرع قطاعات الأمن العام نبعت فكرته من مهام أفرع الأمن العام المختلفة التي يباشرونها في معظم مهامهم مجتمعين من شرط المناطق والدوريات الأمنية والمرور وأمن الطرق وقوات الطوارئ الخاصة والأدلة الجنائية والأمن الدبلوماسي وأنظمة الاتصالات والأسلحة والمتفجرات، مشيراً إلى أن هذه الفكرة استوحت من واقع المباشرة والمعايشه الفعلية للعديد من المواجهات السابقة لعصابات وخلايا الإرهاب.

وأكد معالي مدير الأمن العام أن تمرين ( قبضة الأمن) يهدف إلى تطوير خبرات رجال الأمن وصقل مهامهم وتعزيز انسجامهم وتجانس مسؤلياتهم ميدانياً بما يحقق أفضل درجات الأداء الأمني، لافتاً الإنتباه إلى أن المباحث العامه تمثل الشريك الأساس في امتداد وتكامل هذا العمل الأمني ( قبضة الأمن).

وفي ختام كلمته دعا الله عز وجل أن يحفظ هذه البلاد المباركة في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود .
عقب ذلك ألقيت كلمة الطلاب الخريجين عبروا فيها عن شكرهم وتقديرهم لسمو نائب خادم الحرمين الشريفين على تشريفه ورعايته لحفل تخرجهم ، معاهدين الله أن يكونوا درعاً للوطن وأن يقدموا أرواحهم على أكفهم دفاعاً عن هذا الوطن وذباً عن حياضه وسعياً لتحقيق أمنه وأمانه.
ثم استأذن قائد طابور العرض العسكري ، نائب خادم الحرمين الشريفين ببدء الاستعراض العسكري .

عقب ذلك شكل الطلاب الخريجين لوحة عبارة عن رسم لحدود المملكة.
إثر ذلك استمع نائب خادم الحرمين الشريفين لشرح مفصل عن فرضية (قبضة الأمن ) قدمه العقيد عبدالله العبدالوهاب .

ثم أذن سموه ببدء فرضية (قبضة الأمن ) التي شارك بها جميع قطاعات وأفرع الأمن العام بمساندة ومشاركة طيران الأمن .
بعد ذلك أدى الخريجون نشيدي ” عاصفة الحزم ” والتدريب ” .

إثر ذلك استعرضت طواقم القوات المشاركة في فرضية قبضة الأمن أمام سموه بآلياتهم .
ثم أدى الخريجون قسم الولاء والطاعة ، بعدها أعلنت النتائج العامة للدورات ، حيث سلم سمو الأمير محمد بن نايف قادة مدن التدريب شهادات منسوبيهم الخريجين .

بعد ذلك تسلم نائب خادم الحرمين الشريفين هدية تذكارية بهذه المناسبة من معالي مدير الأمن العام, ثم عزف السلام الملكي.
ثم غادر سموه مقر الحفل مودعاً بالحفاوة والتكريم.

حضر الحفل معالي وكيل وزارة الداخلية الدكتور أحمد بن محمد السالم وعدد من كبار المسؤولين في وزارة الداخلية من مدنيين وعسكريين والقيادات العسكرية.