الجمعة , سبتمبر 22 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / داعشى هارب من التنظيم يروي لحظات معايشته لحادثة حرق “الكساسبة”

داعشى هارب من التنظيم يروي لحظات معايشته لحادثة حرق “الكساسبة”

روى أحد أعضاء تنظيم داعش والذي قضى 4 اشهر فقط مع التنظيم، كيف يدار التنظيم الإرهابي، وكيف عاش لحظات مشاهدته إعدام الطيار الأردني الكساسبة بالحرق حيًا.

وانضم أبو علي، 38 عامًا، وهو من الأردن، إلى تنظيم داعش في شهر يناير 2015 ، بعد أن عبر الحدود من تركيا، وكان قد طلق زوجته العقيم، وفقد وظيفته، وتصور أن الانضمام الى داعش سيجعل منه مسلمًا جيدًا ويوفر له عملًا مناسبًا.

وقال إن العبور من تركيا إلى سوريا لم يكلفه سوى 75 ليره فقط، تجاوز بعدها ‏الحدود وأصبح وسط تنظيم الدولة.‏

ويتذكر أبو علي اللحظات المخيفة التي شهدت حرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة، وفقًا لـ “ديلي ميل”، حيث قال إنه كان يجلس في أحد الكهوف، مع أعضاء التنظيم، وعُرض عليهم ‏الفيديو المصور لإحراق الكساسبة حيًا، وتأثر أبو علي بشدة بمشهد الحرق، وكيف ‏اقتربت النيران نحو القفص، وسكب البنزين، حتى اجتاحت النيران الرجل‎.‎

وقال إن أمير داعش برر ذلك بأن الطيار أسقط قنابل على المسلمين، وكان إعدامه من قبل ‏ القصاص العادل، في حين شعر أبو علي بعيون كل المحيطين به، تنظر إليه، فلقد كان أردنيًا من نفس جنسية الطيار، لكنه لم يقل شيئا، ولكن ‏الرعب الذي غمر وجهه، جعل الأمير يحدق فيه.‏

وأدرك أبو علي أن عرض الفيديو هو اختبار الولاء له، حيث تفوه بعبارة، “يا رب ‏ساعدني”، فطلب الأمير معرفة سبب نطقه بتلك الكلمات، فبرر ذلك بالذهول، وبأنه ‏شعر بنظرات المحيطين به، لأنه الأردني الوحيد بينهم، فاقتنع الأمير بذلك.‏

وعن قصة هروبه قال إنه كان يذهب مع أعضاء التنظيم إلى مدن سورية وعراقية، ‏وكان يقترب من مراكز انترنت، حتى تلقى رسالة من طليقته، على موقع تواصل، ‏تطلب منه العودة، وتمكن من ذلك بالهرب من التنظيم، على دراجة نارية بمساعدة أشخاص آخرين.‏