الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / الأمير محمد بن نايف يوافق على تطوير كلية الملك فهد لمنح درجة البكالوريوس في عدد من التخصصات الأمنية

الأمير محمد بن نايف يوافق على تطوير كلية الملك فهد لمنح درجة البكالوريوس في عدد من التخصصات الأمنية

وافق الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، على الخطة التطويرية لكلية الملك فهد الأمنية باعتماد درجة البكالوريوس في عدد من التخصصات الأمنية تشمل (العدالة الجنائية – الأمن الوطني – الدراسات الاستخباراتية).

جاء ذلك خلال استقبال سموه اليوم الخميس، في مكتبه بديوان الوزارة لمدير عام كلية الملك فهد الأمنية اللواء سعد بن عبدالله الخليوي ومساعديه يرافقهم عدد من طلاب الكلية.

وأوضح مدير كلية الملك فهد الأمنية أن الخطة التي سيشارك في ضبط معايير الأداء الأكاديمي فيها عدد من الجامعات السعودية المتميزة، ستنفذ من خلال الشراكة الأكاديمية مع جامعة نيوهيفن الأمريكية، لافتاً إلى أنها تهدف لتخريج جيل أمني من الضباط متميز ومبدع وقادر على مواجهة تحديات العمل الأمني.

وبين أن الخطة ستعمل على استخدام التقنية كخيار إستراتيجي لتأهيل رجال الأمن الذين سيتم استقطابهم من السنة التحضيرية من إحدى الجامعات في المملكة وفق معايير التفوق العلمي بمعدل ( 4 ) فما فوق وبدرجة لا تقل عن 500 في التوفل والتميز في جوانب السمات الشخصية والقدرات العقلية.

ولفت اللواء الخليوي الانتباه إلى أنه سيبدأ العمل بتنفيذ هذه الخطة بنهاية العام الدراسي 1437، مفيداً بأن الدراسة ستكون باللغتين العربية والإنجليزية، وسيحصل الطالب على درجة البكالوريوس في التخصصات الأمنية.