الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / جهاز الاستخبارات الألماني: نملك أدلة على وقوف روسيا وراء هجمات معلوماتية

جهاز الاستخبارات الألماني: نملك أدلة على وقوف روسيا وراء هجمات معلوماتية

أعلن جهاز الاستخبارات الداخلية الألماني، اليوم (الجمعة)، أنه يمتلك أدلة تشير إلى وقوف السلطات الروسية وراء حملة هجمات معلوماتية عرفت باسم “سوفاساي/آ بي تي 28″، استهدفت خصوصاً مجلس النواب الالماني.
وقال الجهاز في بيان: “إن إحدى الحملات الأكثر نشاطاً وشراسة حاليا هي “سوفاساي/آ بي تي 28″، ورصد فيها مكتب حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) أدلة على إدارة الدولة الروسية للعملية”.
واضاف: “إن الهجمات المعلوماتية للاستخبارات الروسية جزء من عملية دولية واسعة تهدف إلى جمع معلومات استراتيجية”.
وأشارت الاستخبارات إلى أن بعض هذه العمليات جرت خلال مدة تتراوح بين سبع وعشر سنوات.
وكان مجلس النواب الألماني قد استهدف ببرنامج سوفاساي الضار في ربيع 2015، أثر على شبكته للمعطيات.