الخميس , يوليو 27 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / “علماء باكستان” يحملون النظام الإيراني مسؤولية ترويع الحجاج

“علماء باكستان” يحملون النظام الإيراني مسؤولية ترويع الحجاج

حمل علماء في باكستان النظام الإيراني مسؤولية إثارة القلاقل والعراقيل خلال مواسم الحج منذ 30 عاماً، من خلال تأجيج المظاهرات والمسيرات وإطلاق النعرات السياسية لترويع الآمنين في المشاعر المقدسة.

وقال الشيخ طاهر الأشرفي رئيس مجلس علماء باكستان، وفقاً لبيان صدر اليوم (الجمعة): “إن النظام الإيراني ارتكب العديد من الحوادث في الحرم على مر السنين، وتسبب في الكثير من القضايا التي تهدد أمن الحجاج وزوار بيت الله الحرام”.

جاء ذلك في مؤتمر عقده مجلس علماء باكستان في مدينة لاهور، برئاسة رئيس المجلس الشيخ طاهر محمود الأشرفي، وحضور رؤساء عدد من الجمعيات الإسلامية التي تمثل مختلف الفئات والطوائف الإسلامية في باكستان.

وبيّن الأِشرفي أن تعامل النظام الإيراني السيئ تجاه الحجاج بدأ منذ نحو ثلاثة عقود، ولا يخفى الاحتجاجات التي نظمها الحجاج الإيرانيون والتي تسببت في ترويع الحجاج الآمنين.

وأضاف أن علماء باكستان يطالبون النظام الإيراني بالكف عن عرقلة ترتيبات الحج، وعدم السعي إلى تسييس فريضة الحج، واحترام الأنظمة والقوانين في المملكة العربية السعودية، مؤكداً أن علماء باكستان والأمة الإسلامية تشهد للمملكة العربية السعودية بقدرتها على تنظيم الحج، وتوفير الخدمات لضيوف الرحمن كافة.

وأكد أن المملكة العربية السعودية تستوعب ملايين الحجاج منذ عقود، وتوفر لهم جميع التسهيلات لإتمام فريضة الحج ومناسك العمرة في راحة واطمئنان وسكينة، مشيراً إلى أن المملكة صبرت على أذى الإيرانيين ومظاهراتهم في مواسم الحج سنوات طويلة.