الخميس , يوليو 27 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / بعد 15 عاماً من الواقعة.. سوداني يتنازل عن قاتل نجله لوجه الله

بعد 15 عاماً من الواقعة.. سوداني يتنازل عن قاتل نجله لوجه الله

رفض راعي أغنام سوداني قبول 300 ألف ريال دية لنجله بعد 15 عاماً من مقتله، وتنازل عن القاتل الذي حكم عليه بالقصاص لوجه الله، وذلك بعد توسط حقوق الإنسان بمحافظة جدة.

وكان مقيم إفريقى يدعى “الغالي” أقدم على قتل راعي أغنام سوداني الجنسية “محمد” قبل 15 عاماً، بعد أن هجم عليه وهو نائم وأرداه قتيلاً، فقرر والد القتيل عبدالله النمير مغادرة المملكة نهائياً متوجهاً إلى قريته في السودان بعد فقد ابنه، فيما ظل القاتل ينتظر القصاص 15 عاماً.

وبعد طلب أسرة القاتل مساعدة حقوق الإنسان بدأ البحث والتحري عن ورثة القتيل لعتق رقبة القاتل، إذ تمكنوا من معرفة عنوان النمير في السودان والتواصل معه.

من جانبه، قال عبدالله النمير وفقاً لصحيفة “عكاظ” إنه تلقى اتصالاً من مسؤول بحقوق الإنسان يطلب حضوره إلى جدة للعفو عن القاتل مقابل دية، فرفض الأمر تماماً، ثم طلب منه الحضور ليشهد عملية القصاص، لافتاً إلى أنه أصر على موقفه من القصاص رغم أن فاعل خير حرر له شيكاً بمبلغ 300 ألف ريال للتنازل عن القاتل.

وأضاف أنه وزوجته رفضا بداية التنازل مقابل الدية، لكنهما بعد إعادة النظر في الأمر قررا التنازل عن القاتل لوجه الله.