السبت , يوليو 22 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / سمو ولي العهد الامير محمد بن نايف يرعى حفل تخريج طلاب كلية الملك فهد الامنية

سمو ولي العهد الامير محمد بن نايف يرعى حفل تخريج طلاب كلية الملك فهد الامنية

رعى صاحب السمو الملكي الامير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية مساء أمس (الثلاثاء) حفل تخريج الدورة 45 من طلبة كلية الملك فهد الأمنية الجامعيين، والبالغ عددهم 1912 طالباً والدفعة الاولى من طلبة البرنامج الأكاديمي الأمني وعددهم 24 طالبا تخرجوا من جامعة نيوهيفن الامريكية.

وقد رحب مدير عام كلية الملك فهد الأمنية اللواء سعد بن عبدالله الخليوي في كلمته، راعي الحفل صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وقال الخليوي: أننا نعيش عصراً تغيرت وسائله وأساليبه وتسارعت أحداثه وقد حرصت كلية الملك فهد الأمنية وبدعم مباشر من سموكم الكريم على تأهيل رجال الأمن لمواجهة تحديات العمل الأمني من خلال تسخير البعد التقني كخيار استراتيجي لخدمة البعدين الأكاديمي والتدريبي.
في هذا المساء تعانق شموخ المكان وشرف الزمان وهيبة اللحظة لرعايتكم لمراسم توقيع اتفاقية التعاون الأكاديمي مع جامعة نيوهيفن الامريكية، لنيل درجة البكالوريوس في العدالة الجنائية والأمن الداخلي، والدراسات الاستخباراتية فشكراً على دعمكم وحرصكم على إتمام هذه الخطوة المهمة لأمن الوطن
ولفت الخليوي، إلى وقفات ولي العهد مع رجال الأمن بالغ الأثر في رفع معنوياتهم واستبسالهم في أداء مهامهم كيف لا وقد رأيت وأنت تضمد جراحهم وتتبنى أسر شهدائها وتزور مرضاهم وتقف على احتياجاتهم فقد تم بتوجيهات سموكم قبول ستة من أبناء الشهداء ليكملوا مسيرة آبائهم وإخوانهم في خدمة هذا الوطن.
وقال، اليوم نزف بشرى تخريج الدورة 45 من الطلبة الجامعيين الذين بلغ عددهم 1912 طالب وخريج وتخريج الدفعة الاولى من طلبة البرنامج الأكاديمي الأمني وعددهم 24 طالباً الذين تخرجوا من جامعة نيوهيفن والتي تعد من أرقى الجامعات في التخصصات الأمنية.
إن هذا البرنامج الذي تبناه ورعاه ودعمه سموكم الكريم يعد فريداً في فكرته ومتميزاً في رؤيته ورسالته وأهدافه.
وفي ختام كلمته دعا أولياء أمور ثلاثة من طلبة الكلية غيبهم الموت فجأة، من أجل تكريمهم من سمو راعي الحفل ومقابلتهم والسلام عليهم.
وثم ألقيت كلمة الخريجين ثمنوا فيها لولي العهد رعايته للحفل و أبدوا فخرهم وًاعتزازهم بتشريف سموه للحفل وقد تخلل الحفل عددا من الفقرات منها استعراض حرس الشرف، و تسليم رايات التفوق للسرايا الفائزة، وجوائز الطلبة المتميزين في الأنشطة المختلفة، والقران الكريم، وكلمة مدير عام الكلية، وكلمة الخريجين، والعرض العسكري، وتدشين عدد من الأنظمة التقنية بالكلية، وعروض الفرضيات (الهرولة الخاصة – الرماية – الدفاع عن النفس – حفظ النظام)، ودخول الطلبة إلى أرض الميدان لأداء القسم، ثم أعلنت النتيجة العامة وثم كرم سمو راعي الحفل الطلبة الأوائل كما كرم أعضاء إدارة مشروع بكالوريوس العلوم في الدراسات الأمنية، بعد ذلك تسلم راعي الحفل إصدارات الكلية لعام 1437/1436
ثم كرم ولي العهد أبناء وأشقاء شهداء الواجب من الخريجين وأولياء أمورهم وأولياء أمور طلبة الكلية المتوفين ثم السلام الملكي ثم التقطت الصورة الجماعية مع راعي الحفل.