الجمعة , مارس 24 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / حفر الباطن: البلدية تحمل المقاول مسؤولية وفاة الطفل ضحية “أسياخ قناة التصريف”

حفر الباطن: البلدية تحمل المقاول مسؤولية وفاة الطفل ضحية “أسياخ قناة التصريف”

أكدت بلدية حفر الباطن أن المقاول المنفذ لمشروع سفلتة وأرصفة شارع حمزة بن عبدالمطلب بحفر الباطن يتحمل مسؤولية حادثة وفاة الطفل، الذي سقط أول أمس (الأحد) على أسياخ حديد قناة لتصريف المياه تُركت مكشوفة بالمشروع.

وأوضح المتحدث الإعلامي بأمانة المنطقة الشرقية محمد الصفيان، أن المقاول لم يلتزم بتوفير وسائل التنبيه والسلامة المطلوبة، رغم توجيه الأمانة له بذلك، وترك أسياخ حديد قناة التصريف مكشوفة، بعد أن أزال صبّات كان قد وضعها دون التنسيق مع مهندس البلدية المشرف على المشروع أو الاستشاري المشرف على مشاريع البلدية.

وبيّن الصفيان أن العقد يلزم المقاول بتوفير كافة وسائل السلامة والإنارة، مضيفاً أن الاستشاري المشرف على المشروع خاطب المقاول قبل يومين من حادثة وفاة الطفل، وحذره بأنه سيتحمل المسؤولية في حال حدوث أي ضرر أو حادثة، مطالباً إياه بالإسراع بتوفير وسائل السلامة في الموقع.

وكان طفل قد لقي مصرعه الأحد الماضي، إثر سقوطه على أسياخ حديد خاصة بقناة لتصريف المياه بأحد شوارع حفر الباطن، تُركت مكشوفة خلال تنفيذ أعمال مشروع سفلتة الشارع وأرصفته.