الثلاثاء , أكتوبر 17 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / الأمير خالد بن طلال يعلن تحسن في حالة نجله ويحذر متهوري القيادة من مصير مؤلم

الأمير خالد بن طلال يعلن تحسن في حالة نجله ويحذر متهوري القيادة من مصير مؤلم

كشف الأمير خالد بن طلال عن وجود تحسن في الإحساس والسمع بحالة نجله الوليد، مشيراً إلى أنه يتجاوب بشكل بسيط مع من يعرفهم.

وقال الأمير خلال مداخلة له مع برنامج “حديث قبل الحادث” على قناة “يو إف إم” أمس (الثلاثاء) إن ابنه الوليد “شفاه الله” يتجاوب بشكل بسيط مع من يعرفهم فقط، وأحياناً نعرف تجاوبه من ارتفاع الضغط، مؤكداً أنه ليس متوفى دماغياً، بدليل أنه تصدر منه ردة فعل أحياناً، والأمل – بعد الله – في الخلايا الجذعية.

وتابع الأمير بأن الحوادث المرورية لا تؤلم المصاب فقط بل تؤلم كل ذويه وأحبابه، مضيفاً أنها أصبحت تحصد عوائل كاملة ، والتوعية الإعلامية بالصور مطلب.

يشار إلى أن الأمير الوليد بن خالد دخل في غيبوبة قبل أكثر من 10 سنوات، إثر تعرضه لحادث مروري، وظل في المستشفى طيلة السنوات الماضية، قبل أن يتم نقله للمنزل في فبراير 2015.