الأحد , يوليو 23 2017
الرئيسية / الأخبار / محطات / تعرف علي آخر لحظات “عبدالرحمن” ضحية تفجيرات تركيا.. فارق أهله لشراء الإفطار ووجدوه برصاصة في رأسه

تعرف علي آخر لحظات “عبدالرحمن” ضحية تفجيرات تركيا.. فارق أهله لشراء الإفطار ووجدوه برصاصة في رأسه

أوضح أحد أقرباء الشاب عبدالرحمن فيض (18 سنة) الذي استشهد في التفجيرات الإرهابية التي استهدفت مطار أتاتورك الدولي في إسطنبول ملابسات وفاته، مؤكدا أنه كان ذاهبا لشراء طعام الإفطار لعائلته حينما تلقى رصاصة في رأسه أودت بحياته.

وقال إن الشاب كان في المطار برفقة عائلته لقضاء إجازة العيد في تركيا، وقبل خروجهم من المطار ذهب عبدالرحمن وإخوته لشراء طعام الإفطار، ليصادف ذلك دخول أحد الانتحاريين.

وأضاف أن الانتحاري بدأ في إطلاق النار بشكل عشوائي، ما جعل إحدى الرصاصات تستقر في رأس الشاب عبدالرحمن وترديه قتيلاً، حيث لم يتعرف عليه أهله فورا بسبب كثرة الدماء على وجهه، مشيراً إلى أن رصاصات أخرى أصابت أحد إخوته في يده ورجله.

وتابع، وفقاً لـ”سبق”، بأن اثنين من إخوته أصيبا كذلك بعدما فجر الانتحاري نفسه، حيث أصابتهما شظايا الانفجار، ولم يصب بقية أفراد العائلة بأذى.

ومن المتوقع أن تصل جثة الفقيد مساء اليوم في تمام الساعة السابعة، حيث سيتم دفن جثمانه في مكة المكرمة.