الجمعة , مارس 24 2017
الرئيسية / الأخبار / محطات / شاهد بالفيديو.. أول ضابط مصري أدار “تيران” و”صنافير”: الملك فاروق طلب استعارتهما.. والملك عبد العزيز قال: “سلِّموهما لأخينا فاروق”

شاهد بالفيديو.. أول ضابط مصري أدار “تيران” و”صنافير”: الملك فاروق طلب استعارتهما.. والملك عبد العزيز قال: “سلِّموهما لأخينا فاروق”

أدلى اللواء إبراهيم محمود أول ضابط مصرى أدار جزيرتي “تيران” و”صنافير” بشهادة تاريخية تؤكد ملكية السعودية للجزيرتين، مشيراً إلى أن الملك فاروق طلب استعارة الجزيرتين من المملكة آنذاك، وكان رد الملك عبدالعزيز أن وافق على طلبه قائلاً: “سلموهما لأخينا فاروق”.

وأوضح اللواء محمود أن الجيش المصري وجد أنه بحاجة للتحكم في الملاحة بخليج العقبة ومنع إسرائيل من استخدامه في فتح منفذ لها مع العالم عبر البحر الأحمر، خاصة بعد سيطرتها على منطقة “إيلات” الاستراتيجية، لافتاً إلى أنه اتضح للحكومة المصرية وقتها أن السيطرة على جزيرتي تيران وصنافير في البحر الأحمر يعني السيطرة على الملاحة في خليج العقبة بالكامل.

وأضاف خلال لقائه ببرنامج “حقائق وأسرار” على قناة “صدى البلد” الفضائية المصرية مساء أمس (الخميس)، أنه بالرجوع للخريطة تبين أن الجزيرتين تقعان ضمن الحدود البحرية السعودية، فخاطب الملك فاروق الملك عبدالعزيز لطلب استعارة الجزيرتين، فوافق الملك عبدالعزيز على الفور وقال: “سلموا الجزيرتين لأخينا فاروق”، وبالفعل تم تسليمهما لمصر، وتولى الجيش المصري إدارتها، وكان هو – اللواء محمود- أول ضابط يكلف بإدارتهما.

وأكد محمود أنه أول من طالب بإعادة الجزيرتين إلى السعودية، وأنه كان يجب ردهما منذ فترة، مبيناً أن حقيقة سعودية الجزيرتين تغيرت بواسطة أشخاص من الحكومة المصرية ووزارة التربية والتعليم بسبب سوء التقدير، مشيراً إلى أنه ينبغي تصحيح ذلك.

يشار إلى أن المملكة ومصر وقعتا في أبريل الماضي اتفاقية لترسيم الحدود البحرية بين البلدين، أفضت إلى إعادة جزيرتي “تيران” و”صنافير” الواقعتين في مدخل خليج العقبة إلى السيادة السعودية.