الرئيسية / الأخبار / محطات / بعد تعليقه على صورة النساء المنقبات وهن يحملن علم تركيا.. الطريقي: هدّدوا بتدميري!

بعد تعليقه على صورة النساء المنقبات وهن يحملن علم تركيا.. الطريقي: هدّدوا بتدميري!

استعاد الكاتب صالح الطريقي حسابه الرسمي على شبكة موقع التواصل الإجتماعي «تويتر» بعد ساعات من اختراق الحساب من قبل فريق الحلم السيئ، أي ذات (الهكرز) الذي اخترق قبلاً حساب المفكر الدكتور تركي الحمد. وكانت دعوى اختراق الحسابين انطلقت من كون صاحبيهما ليبراليين وضد الدين، حسب وصف المخترق.
وبسؤال الطريقي وفقا لصحيفة عكاظ هل كان يتوقع شيئا مثل هذا، خصوصا بعد اختراق حساب تركي الحمد، وتغريداته الأخيرة (الطريقي) خصوصا تعليقه على صورة النساء المنقبات وهن يحملن علم تركيا؟ أجاب لاعب كرة اليد السابق والمحلل الرياضي حاليا: «كل شيء متوقع، ومنذ وقت طويل هناك تهديدات بتدمير الحساب أو تدميري، وهذا طبيعي طالما قررت أن تتواصل مع العالم، بالتأكيد ستخلق لك أعداء مهما حاولت تفادي العداوات.
أما التغريدة التي تشير إليها، فهي لم تتطرق لجنسية أحد وكانت تتساءل عن: هل تأييد المرأتين لتركيا كان موقفاً سياسياً أم موقف إعجاب بالمسلسلات التركية وأبطالها؟ هناك فئة عدوانية تهاجم ليس حقدا على أشخاص محددين بل لتفرغ غضبها على من يأتي في طريقها، أولتهاجم بطريقتها لتفرغ غضبها، وكنت أنا سيئ الحظ الذي جاء في طريقهم».