الإثنين , مايو 22 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار حائل / الأمير عبدالعزيز بن سعد يرعى حفل رخصة تشغيل مطار حائل المحوري

الأمير عبدالعزيز بن سعد يرعى حفل رخصة تشغيل مطار حائل المحوري

رعى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة حائل اليوم ، الحفل الذي أقامته الهيئة العامة للطيران المدني لتسليم الرخصة الرابعة الخاصة بشركات الطيران بالمملكة المشغلة للرحلات الجوية بين المطارات بعد الخطوط السعودية وطيران ناس والشركة السعودية الخليجية والآن شركة نسما للطيران ، وذلك بقاعة الشيخ علي الجميعه بمبنى الغرفة التجارية .
وسلم سمو نائب أمير منطقة حائل ، بحضور مساعد رئيس الهيئة العام للطيران المدني للسلامة والأمن والنقل الجوي الكابتن عبدالحكيم بن محمد البدر ، رئيس شركة نسما للطيران فيصل التركي رخصة ( مشغل جوي تجاري وطني) ، ما يؤهلها لتشغيل رحلات جوية منتظمة داخلية ودولية من وإلى مطارات المملكة، انطلاقا من مطار حائل الإقليمي، الذي اختارته مركزاً رئيساً لعملياتها التشغيلية .
وبدئ الحفل الخطابي المعد لهذه المناسبة بتلاوة آيات من القران الكريم ، ثم ألقى رئيس شركة نسما للطيران فيصل التركي كلمة رفع خلالها الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – على موافقته بدعم مشاريع تطوير الخدمات الجوية بالمملكة وبدء مشروع المطارات المحورية في المملكة واختيار مطار حائل أول المطارات المحورية واختيار شركة نسما للطيران كمشغل لمطار حائل المحوري .
كما شكر صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل الذي دعم المشروع منذ أن كان فكرة حتى تبلور على أرض الواقع بمتابعة من سمو نائبه ومن معالي وزير النقل سليمان بن عبدالله الحمدان، معربا عن شكره لسمو نائب أمير منطقة حائل على رعايته للحفل ودعمه المستمر لتطوير الخدمات في مطار حائل ودعم هذا المشروع الوطني الرائد لخدمة مناطق الشمال كاملة ومنطقة حائل.
بعد ذلك ألقى مساعد رئيس الهيئة العامة للطيران المدني كلمة أعلن فيها قرب توقيع عقد توسعة مطار حائل الإقليمي ، مؤكداً أن الهيئة تعمل على أن يكون المطار من أهم مطارات المملكة ، مشيرا إلى أن شركة نسما للطيران حصلت على هذه الرخصة عن جدارة بعد أن استكملت المتطلبات الاقتصادية والتنظيمية كافة، إلى جانب التزامها بشروط ومعايير السلامة الجوية – على وجه الخصوص ـ اللازمة للحصول على رخصة مشغل جوي تجاري وطني ، ومن ذلك القيام برحلات تجريبية دون ركاب، بإشراف وحضور مختصين من الهيئة العامة للطيران المدني، للتأكد من جاهزية الشركة وقدراتها الفنية للتشغيل.
وأوضح البدر أن الشركة قدمت ما يثبت قدرتها المالية التي تضمن الاستمرارية في تقديم الخدمة المطلوبة، وبناء على ذلك فإننا نتوقع أن تقوم بدورها وتقدم خدماتها لجمهور المسافرين على النحو المنشود، لافتا النظر إلى أن انضمام شركة نسما للعمل جنبا إلى جنب مع الخطوط الجوية العربية السعودية وشركة ناس وشركة طيران السعودية الخليجية، سيحقق المزيد من التنافس في تقديم الخدمات المتعلقة بسوق النقل الجوي والسفر في المملكة، كما سيحقق التوازن المطلوب بين العرض والطلب، مما سيسهم في تحقيق النقلة النوعية الإيجابية في مستوى خدمات النقل الجوي في المملكة، وسيلمس المسافرون كثيراً من الإيجابيات والمزايا إن شاء الله، كالحد من ارتفاع أسعار تذاكر السفر، وتوفير المزيد من الرحلات والمقاعد، وتشغيل طائرات حديثة، وتوفير خدمات حجز متميزة، وتحسين إجراءات السفر باستخدام أحدث تطبيقات تقنية المعلومات.

وبين أن منح المزيد من رخص التشغيل لشركات طيران وطنية جديدة، يأتي متزامناً ومتمشياً مع الخطوات التي تسعى الهيئة إلى تنفيذها والمتعلقة بخصخصة مطارات المملكة واعتبارها وحدات عمل مستقلة، الأمر الذي سيحقق قدراً أعلى من الكفاءة الفاعلة لتلك المطارات، وسيرفع من مستوى أدائها، على النحو الذي يضعها في وضع تنافسي متميز، يمكنها من الاستحواذ على نصيبها المأمول من سوق النقل الجوي الإقليمي والدولي.
وأشار إلى صدور الموافقة الكريمة على اعتماد مبلغ سنوي لدعم الخطوط الإلزامية منخفضة الحركة التي تحددها الهيئة بهدف استمرار الرحلات الجوية من المطارات الصغيرة التي لا تكون مجدية اقتصادياً لشركات النقل الجوي لقلة الرحلات أو عدد الركاب، وهذه الموافقة تعكس الاهتمام الكبير التي توليه القيادة الحكيمة في تلمس احتياجات المواطنين وخدمتهم مع المحافظة على صناعة النقل الجوي واقتصادياته.
وأكد البدر على أن مطار حائل يتمتع بمقومات فنية وتشغيلية، وخطط تطويرية، وموقع جغرافي متميز، وطلب متزايد على رحلاته.. كل ذلك سيعزز الجدوى الاستثمارية فيه.. ويوفر الكثير من فرص النجاح الذي نتوقع أن تحققه ليس فقط شركة نسما، بل أيضا الشركات والمؤسسات العاملة والمستثمرة في المطار، منوهاً إلى أن المطار شهد في عام 2015 زيادة في عدد المسافرين بنسبة 14,4% مقارنة بعام 2014، فيما بلغت نسبة الزيادة في عدد الرحلات 15%، ومن المتوقع أن تستمر تلك الزيادة بشكل مضطرد، الأمر الذي سينعكس بالإيجاب على الاستثمار في المطار وعلى الناقلات الجوية المشغلة لرحلات منه وإليه.
ثم شاهد سموه والحضور فيلما وثائقيا عن مشروع مطار حائل المحوري وخدماته وعرضا عن إمكانيات شركة نسما للطيران.
ثم ألقى رئيس الغرفة التجارية بمنطقة حائل خالد بن علي السيف كلمة تطرق خلالها للمراحل التي مر بها مطار حائل منذ إنشائه ودعم القيادة الحكيمة له والنظرة الثاقبة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي العهد، وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله -بالاستفادة من الميز النسبية لمناطق المملكة وتحقيق أعلى استفادة تعود على الوطن والمواطن بالفائدة وتدعم اقتصاد الوطن انسجاما مع رؤية المملكة 2030 وأشار إلى أن موقع منطقة حائل الاستراتيجي جعلها منطلق الطيران وبوابة المملكة الشمالية للمطارات الدولية والإقليمية وقال إن اختيار مطار حائل كمطار محوري سيسهم في تخفيف الضغط على المطارات الدولية والرئيسية مقدما الشكر والتهنئة لمقام صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل وسمو ونائبه ولكافة أهالي المنطقة وأهالي المناطق الشمالية الكرام .
وفي ختام الحفل كرم سمو نائب أمير منطقة حائل عددا من الجهات المساهمة بدعم مشاريع تطوير مرافق مطار حائل ، كما كرم سموه رئيس الغرفة التجارية خالد السيف ومدير مطارات المناطق الشمالية الكابتن حمد الخميش على دورهما المتميز خلال معايشة البرامج التطويرية للمطار .
إثر ذلك ألقى سموه كلمة رفع خلالها باسم أمير منطقة حائل وأهالي المنطقة الشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – على الدعم السخي لمناطق المملكة عموما ومناطق الشمال تحديدا ومنها منطقة حائل .
وقال سموه : بدأنا نلمس جانب من مخرجات التحول الوطني والتوجه الرائد للقيادة الحكيمة وفق رؤية المملكة 2030 مما يجعلنا أكثر تفاؤلا بهذا العهد الميمون ، مضيفا أن حائل ستكون على استعداد تام لتقديم كل الإمكانات لخدمة أبناء مناطق الشمال المسافرين لمناطق المملكة المختلفة عبر بوابة مطار حائل المحوري .
ووجه سمو نائب أمير منطقة حائل هيئة الطيران المدني بسرعة تنفيذ ما وعدوا به لمشاريع التطوير اللاحقة لمطار حائل ليكن في المستويات الأعلى للخدمة بما يتواكب مع أفضل الخدمات المقدمة عالميا ، معربا عن شكره لمعالي وزير النقل سليمان بن عبدالله الحمدان .
وزاد سموه إن معاليه كان ولازال صاحب الحس الوطني المتدفق والطموح الكبير والعمل المتقن، مشيرا إلى اللقاءات والاجتماعات العملية التي عقدها معه لإحداث التغير إلى الأفضل الذي برز على أرض الواقع ، منوها بأن القادم أفضل منه ومن كافة زملائه بالهيئة أو في مطار حائل ومن أبناء المنطقة الأوفياء .