الإثنين , يوليو 24 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / تأهيل أواسط المحافظات التاريخية بالرياض لتحويلها إلى وجهات سياحية

تأهيل أواسط المحافظات التاريخية بالرياض لتحويلها إلى وجهات سياحية

يعمل عدد من البلديات وأمانة منطقة الرياض بالشراكة مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على تأهيل وتطوير أواسط عدد من المحافظات التاريخية، لتحويلها إلى وجهات تراثية وسياحية.

يأتي ذلك في إطار مشروع “تأهيل وتطوير أواسط المدن بالمملكة” ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري، الهادف إلى تطوير مراكز هذه المدن بما يواكب الحداثة ويحافظ على أصالة هذه المواقع، كونها معالم حضارية تعكس تاريخ مناطق المملكة وتشكل هويتها.

ويشمل مشروع تأهيل وتطوير أواسط المدن التاريخية بالمملكة- حتى الآن- أكثر من 30 مشروعاً، منها ما تم الانتهاء من تأهيله وتطويره، وما يجري تنفيذه، وآخر تم طرحه للترسية تمهيداً لاستكمال مراحله التأهيلية.

ومن المشاريع الجاري تأهليها: مشروع “وسط تمير”، الذي تم إنجاز المرحلة الأولى منه، والتي تشمل ترميم الواجهات والممرات، وإعادة رصف الموقع، مع تجديد الأبواب التراثية والشبابيك، وتوزيع خدمات الإنارة على كل الموقع.

وتعمل هيئة السياحة بالتعاون مع وزارة الشؤون البلدية ممثلة في البلدية المختصة على مشروع تطوير وسط مدينة شقراء، حيث تم إعداد مخطط لتطوير المركز التاريخي الواقع شمالي المدينة، بجانب ترميم عدد من المباني التراثية المهمة بشقراء.

وضمن مشروع تطوير وسط مدينة الغاط، قامت هيئة السياحة بإعداد المخطط العام للبلدة التراثية، الذي يشمل كل العناصر المستهدفة للتطوير، كما تم ترميم عدد من المحال التراثية “الدكاكين” التي تُستخدم كمحال لدعم الحرفيين وعرض منتجاتهم، بالإضافة إلى تنفيذ “متحف الغاط”، الذي يعد من أكثر المتاحف ثراءً بالمعلومات والقطع التراثية والتاريخية، وترميم مسجد “العوشزة” التراثي.