الثلاثاء , يناير 24 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / شاهد.. كويتي يبكي بعد رؤيه ابنه لأول مرة بعد فراق دام لمدة 26 عاماً

شاهد.. كويتي يبكي بعد رؤيه ابنه لأول مرة بعد فراق دام لمدة 26 عاماً

لم يتمالك مواطن كويتي نفسه وبكى فور رؤيته ابنه للمرة الأولى في حياته، منذ أن رحلت زوجته العراقية عن الكويت عام 1990 برفقة ابنه بسبب الغزو العراقي لبلاده، ولم يتمكن من الوصول إليها ورؤيته منذ ذلك الحين.

ونشرت صحيفة “الأنباء” الكويتية أمس (الاثنين) مقطع فيديو للقاء المواطن بندر المطيري مع ابنه ماهر وهما يحتضنان بعضهما والدموع تغلبهما، حيث طويا بذلك صفحة فراق استمرت لمدة 26 عاماً.

وحكى بندر المطيري أنه طلق زوجته العراقية التي كانت حاملاً في ابنه ماهراً، وبعد الغزو العراقي عادت إلى مدينة البصرة برفقة ابنه الذي كانت قد وضعته وانقطعت الاتصالات بينهما، وبعد تحرير الكويت سجل ابنه لدى الهلال الأحمر بين المفقودين الكويتيين، وبحث عنه وحاول الوصول إلى طليقته لكنه لم ينجح.

وأضاف المطيري أنه برغم ذلك لم ييأس وواصل البحث عن ابنه ماهر الذي ابتعد عنه في عامه الأول، حتى جاءه اتصال قبل سنتين من أحد أخوال ماهر، يخبره أن ابنه على قيد الحياة ويرغب في العودة إلى الكويت للعيش معه.

وأشار إلى أنه بدأ بالتواصل مع الهلال الأحمر الكويتي والسفارة الكويتية في العراق، وتمكن بمساعدتهما من استعادة ابنه الذي دخل الكويت قبل يومين عبر منفذ العبدلي.