الثلاثاء , مايو 23 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / الأمير محمد بن نايف لقوات الأمن الخاصة: وطننا مستهدف.. ولابد من ردهم مهما كان

الأمير محمد بن نايف لقوات الأمن الخاصة: وطننا مستهدف.. ولابد من ردهم مهما كان

أكد ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز – حفظه الله – أن الوطن محمي بمشيئة الله تعالى ثم بجهود رجال الأمن الذين لا يألون جهدا في تأدية واجباتهم.

جاء ذلك في كلمة لولي العهد عقب تفقده مساء أمس استعدادات قوات الأمن الخاصة المشاركة في مهام حج هذا العام للاطمئنان على جاهزية قوات الأمن الخاصة والاطلاع على الإنجازات المتواصلة لهذه القوات.

وقال ولي العهد: الجميع يعلم أن المملكة العربية السعودية مستهدفة من عدة جهات، ولابد من رد المستهدف مهما كان وأنتم قادرين بمشيئة الله تعالى على مواجهة أي استهداف لأمن وطننا ومواطنيه، و كلنا كرجال أمن خيارنا الأوحد هو أن نحفظ أمن الوطن ولا نسمح لأحد بالتدخل فيه هذا واجب مقدس وشرف لنا جميعا.

وكان ولي العهد فور وصوله لمقر وزارة الداخلية في العزيزية بمكة المكرمة قد صافح منسوبي قوات الأمن الخاصة من ضباط وضباط صف وأفراد.

حيث ألقى قائد قوات الأمن الخاصة اللواء ركن مفلح بن سليم العتيبي كلمة رحب خلالها بسموه الكريم، مقدما شرحاً موجزاً عن طبيعة المهمات لقوات الأمن الخاصة، والإمكانيات التي تم توفيرها مؤخرا والخطة المستقبلية للقوات التي تسهم في تأدية مهامهم، منوها بالدعم الكبير الذي يوليه ولي العهد لقوات الأمن الخاصة، مؤكدًا استعدادات القوات الخاصة للتصدي لكل من يحاول المساس بأمن الوطن.

بعد ذلك شرف الأمير محمد بن نايف مأدبة العشاء التي أقيمت بهذه المناسبة.

رافق ولي العهد الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز، ومستشار وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز.