الرئيسية / الأخبار / محطات / قصة مؤثرة لحاج سوري قُتلت زوجته وأولاده الخمسة بقصف طيران النظام السوري

قصة مؤثرة لحاج سوري قُتلت زوجته وأولاده الخمسة بقصف طيران النظام السوري

روى حاج سوري في السبعين من العمر، قصة مؤثرة لمقتل ستة من أفراد أسرته، كانوا يحلمون بأداء شعيرة الحج، بنيران قوات النظام السوري، خلال قصف مدينة حلب، مشيراً إلى أنه تعرض للإصابة جرّاء القصف، ولم يعلم بمقتلهم إلا بعد أن شُفي من إصابته.

وأضاف الحاج ويدعى “عبدالرحمن” وفقاً لـ”الوطن”، أن مَن قُتلوا من أفراد أسرته هم زوجته وبناته الثلاث وولديه، مبيناً أن نظام الأسد يضهد السوريين ويقلتهم حتى قبل اندلاع الثورة، خاصةً السنة منهم، غير أن الاضطهاد كان بشكل أقل قبل الثورة.

وتابع الحاج السبعيني أنهم عاشوا أياماً من الخوف والرعب تحت القصف والحصار في حلب، وتم تهجيريهم من ديارهم وأصبحوا لاجئين، بعد أن كانوا ينعمون برغد العيش في بلادهم.

وأشار إلى أنه تمكن بعد مغادرة المستشفى من الوصول إلى تركيا، حيث يعمل حالياً في محل لبيع المواد الغذائية في إسطنبول، وسهَّل له أداء فريضة الحج هذا العام.