الخميس , مارس 30 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / ولي العهد: 139 مليار مساعدات إنسانية قدمتها السعودية خلال 4 عقود

ولي العهد: 139 مليار مساعدات إنسانية قدمتها السعودية خلال 4 عقود

قال الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، إن المملكة استقبلت مليونين ونصف المليون سوري منذ اندلاع الأزمة السورية، وقدمت الدعم الكامل للنازحين في دول اللجوء.
وأضاف سمو ولي العهد خلال كلمته في القمة العالمية لدعم اللاجئين في نيويورك: السعودية الدولة الثالثة عالميا من حيث تقديم المعونات لللاجئين، لافتا إلى أن قيمة المساعدات الانسانية التي قدمتها المملكة خلال الأربعة عقود الماضية بلغت 139 مليار دولار.
وأوضح الأمير محمد بن نايف أن المملكة قدمت التعليم المجاني لـ 285 ألف طالب يمني وأكثر من 141 ألف طالب سوري وأسهمت بدعم الملايين من السوريين اللاجئين في الدول المجاورة لوطنهم.
وبدأت اليوم في مقر الأمم المتحدة في نيويورك قمة اللاجئين والمهاجرين بمشاركة عدد كبير من قادة الدول وكبار المسؤولين الدوليين، حيث من المقرر أن تصدر القمة ما يعرف بإعلان نيويورك حول اللاجئين والمهاجرين.
ونقل بيان صحفي للأمم المتحدة صدر اليوم عن مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي قوله إن الإعلان هو التزام بالعمل من المجتمع الدولي.
وأضاف “إنه إعلان سياسي، ولكنه يمثل أيضا التزاما جماعيا من المجتمع الدولي بأسره بالعمل معا بسبل جديدة وتعاونية للاستجابة لتدفق اللاجئين والمهاجرين .”
وتابع قائلا إن اللاجئين يفرون من انعدام الأمن، إنهم خائفون ويخافون من الشعور بالخوف، فلا يجب أن نخشاهم أو أن نعتقد أنهم يجلبون انعدام الأمن ولكن يتعين أن نوفر البيئة الآمنة التي يتمتعون فيها بالحماية. تدفق اللاجئين يختلف عن تسلل الإرهابيين أو غير ذلك من الظواهر الخطيرة التي يتعين على الحكومات التصدي لها.”
وقال المفوض السامي لشؤون اللاجئين “أعلم لماذا يشعر اللاجئون بالمرارة، ففي معظم الأحيان تواجه وضعـَهم المروع استجاباتٌ ومواردُ غير كافية، ولا يستطيع الأطفال الالتحاق بالمدارس، ولا تتوفر أماكن الإيواء الملائمة أو فرص العمل، وفي كثير من الأحيان يتم إبعادهم وتهميشهم ورفضهم.
وأكد أن الامم المتحدة تريد من هذا الاجتماع التزاما ملموسا لتحسين اوضاع اللاجئين حول العالم وليس مجرد كلام.