الثلاثاء , مايو 30 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / بالفيديو.. ولي العهد أمام الأمم المتحدة: أحبطنا 268 عملية إرهابية بعضها ضد دول صديقة

بالفيديو.. ولي العهد أمام الأمم المتحدة: أحبطنا 268 عملية إرهابية بعضها ضد دول صديقة

أكد ولي العهد في كلمة المملكة بالأمم المتحدة أن محاربة الإرهاب مسؤولية دولية مشتركة تتطلب تضافر الجهود الدولية على جميع الأصعدة لمواجهته، بعد أن عانت منه المملكة على مدى سنوات طويلة.

وأوضح أن المملكة تولي أهمية قصوى لمحاربة الإرهاب، بعد أن تعرضت منذ عام 1992م إلى أكثر من 100 عملية إرهابية، منها 18 عملية نفذتها عناصر مرتبطة بدولة إقليمية، وأصدرت أنظمة وإجراءات تجرم الإرهاب وتمويله، كما صدرت فتاوى شرعية بتحريم الإرهاب وتمويله.

وأضاف أن المملكة من أوائل الدول التي أدانت أحداث 11 سبتمبر الإرهابية، وعبرت عن تضامنها الكامل مع الولايات المتحدة الأمريكية وأحبطت 268 عملية إرهابية قبل وقوعها، منها ما كان موجهًا ضد دول صديقة.

وأشار إلى أن ما يتعرض له الشعب الفلسطيني من مآس يستوجب من المجتمع الدولي اتخاذ كافة التدابير لوقف معاناة هذا الشعب الصامد، مؤكدًا إدانة الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على المسجد الأقصى واقتحام ساحاته.

ولفت إلى أن دول التحالف لدعم الشرعية وقفت إلى جانب الشعب اليمني الشقيق ضد ما قام به الانقلابيون، كما تؤيد المملكة بشكل تام مساعي مبعوث الأمين العام للوصول إلى حل سياسي، وهي أكبر داعم للعمليات الإنسانية في اليمن.

وبين أن الصراع في سوريا يدعونا إلى إيجاد حل سياسي للأزمة يضمن وحدة سوريا ويحافظ على مؤسساتها، كما دعا الأشقاء الليبيين إلى السعي لاستكمال بناء الدولة من جديد، والتصدي للجماعات الإرهابية، وأكد على أهمية الحفاظ على وحدة العراق، وسلامة أراضيه وتخليصه من جميع التنظيمات الإرهابية.

وتحدث سموه عن تعرض سفارة المملكة في طهران وقنصليتها في مشهد في يناير الماضي للاقتحام والاعتداء، تحت مرأى السلطات الإيرانية، داعيًا أن تكون علاقة إيران مع دول المنطقة قائمة على حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وإنهاء احتلال الجزر الإماراتية الثلاث.

ودعا ولي العهد إلى ضرورة إخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل، مشيرًا إلى التزام المملكة بتعزيز حقوق الإنسان، وحمايتها وضمانها وفقاً لمبادئ الشريعة الإسلامية.

ونوه بأهمية خطة التنمية المستدامة لعام 2030م التي أقرتها الجمعية العامة العام الماضي، لافتًا إلى إطلاق المملكة رؤيتها 2030، التي تستند إلى المرتكزات الأساسية، وتهدف إلى النهوض باقتصادها، وإحداث نقلة نوعية في قطاع الطاقة والصناعة والخدمات الصحية والتعليمية والسياحية وغيرها.