السبت , مايو 27 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار حائل / تعليم حائل: نظم ندوة «رياضة الوطن رؤية 2030» لمنسوبي الرياضة الحائلية.

تعليم حائل: نظم ندوة «رياضة الوطن رؤية 2030» لمنسوبي الرياضة الحائلية.

أقامت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة حائل ممثلة في إدارة النشاط الرياضي، ندوة بعنوان:«رياضة الوطن رؤية 2030»، بعد مغرب يوم السبت 23/12/1437هـ، في قصر القشلة الأثري بمناسبة اليوم الوطني 86، شارك في الندوة والأمسية عدد من المهتمين بالرياضة، وبعثوا برسائل التهنئة للقادة وللشعب السعودي بمناسبة اليوم الوطني86 ، وشارك فيها رئيس نادي الطائي اللواء متقاعد عبدالله العديلي، ورئيس نادي الجبلين خالد الحليان، ولاعب نادي الطائي السابق الأستاذ محمد الثواب، الأستاذ سعود الخلف معلم التربية البدنية ولاعب نادي الجبلين سابقا، ورئيس قسم التربية البدنية المشرف التربوي محمد بن يوسف السعيد، والمشرف التربوي عبدالله الدغيم, وأدار الندوة رئيس النشاط الرياضي الأستاذ عبدالرحمن مطلق الفهيد، وتناولت الندوة المحاور:«رياضة الوطن خلال رؤية 2030الرياضية، الرياضية المدرسية وتعاون الأندية، الاستفادة من البراعم في مدارس منطقة حائل »،
بدأت الندوة برئيس نادي الطائي اللواء متقاعد عبدالله العديلي، الذي أشار إلى نقص المعلومة حول رؤية المملكة 2030 ما يخص الرياضية ، وما يتوفر من معلومة حولها أنها اقتصادية بأن الدولة تسعى تنوع مصادر الدخل والتقليل من الاعتماد على البترول باعتباره سلعة ناضبة.
وأضاف “العديلي” أن على الأندية أن تأسس للاستثمار للحصول على الدعم المادي، وعدم الاعتماد القادم من الدولة ومن دعم أعضاء الشرف، والاستثمار في الفئات السنية.
وقال ” العديلي” أن إدارته تسعى إلى المنافسة بتعاقدها مع مدرب ولاعبين تعتقد أنه جيدين وفق الإمكانيات، موضحاً صعوبة جذب اللاعبين المتميزين بسبب الجانب المادي، كما أن مدينة حائل ليس مدينة جذب لهم كالمدن الكبرى كالرياض أو جدة أو المنطقة الشرقية التي يوجد فيها عوامل جذب وجامعات لا يرغبون بالانقطاع عنها، وخصوصاً أن الطائي بعيد عن الأضواء ولا يحقق لهم الشهرة.
وقال رئيس نادي الجبلين خالد الحليان في مداخله حول هدف إدارته للموسم الحالي هو الوصول بنادي الجبلين إلى المناطق الدافئة بالدرجة الثانية لضيق فترة إدارته وقلة الموارد المالية التي تعيق الطموحات، بسبب عزوف رجال الأعمال بحائل، فقد فقدت الرياضة الحائلية الشيخ على الجميعة-رحمه الله- الذي كان يمثل دعمه نصف ميزانية النادي.
وأتفق رئيس الطائي والجبلين إلى أن هناك فجوة كبيرة بين الرياضة المدرسة والأندية، مستشهداً بقلة المتعاون من معلمي التربية البدنية بالمدارس مع الأندية في أكشاف الموهوبين بالرياضة، رغم أن المدارس يفترض أن تكون هي الرافد الأول للأندية بفئة الفئات السنية.
ومن جانب أخر، أتهم رئيس قسم التربية البدنية المشرف التربوي محمد بن يوسف السعيد الأندية بأنها هي من أوجدت الفجوة بين الرياضة المدرسية والأندية، فلم نشاهد أي مبادرة جادة من قبل الأندية للاستفادة الرياضة المدرسية، وما تقدمه البرامج والدورات الرياضية، بل على العكس وئدت مبادرات من قبل رؤساء الأندية، مستشهداً بأن منطقة حائل تضم 500 معلم للتربية البدنية ومن يعمل بالأندية لا يتعدون عدد الأصابع.
وطالب “السعيد” إدارات الأندية الحائلية بالاستثمار بالفئات السنية، وأن يقدموا مبادرات جادة للاستفادة من الرياضة المدرسية في أكشاف المواهب الرياضية، وضرورة عمل المعلمون التربويين في الفئات السنية، فولي الأمر يهتم أولاً بأن تكون الأندية حاضنة تربوية قبل أن تكون حاضنة رياضية.
وذكر “السعيد” قدمت الأندية الحائلية النجوم للمنتخب الوطني في كافة الألعاب المختلفة في الزمن السابق رغم انعدام المنشئات الرياضة، ومع وجود المنشات أخفقت الألعاب المختلفة ولم تقدم الأندية حتى بكرة القدم أي نجم للمنتخب الوطني، معللاً السبب لعدم الاهتمام بالفئات السنية.

وفيما يخص أخفاق بالألعاب المختلفة أعترف رئيس الطائي والجبلين بالإخفاق، وقالا أن الإخفاق ليس مقصوراً على أندية حائل فهي ظاهرة تشمل جميع الأندية واتحاديات تشارك رؤساء الأندية التي تقع ضحية تقيم الجمهور والإعلام لنجاح إدارة الأندية بمجال كرة القدم، فمهما قدمت من نجاحات في الألعاب المختلفة لن يرحمك الجمهور في حال الإخفاق بكرة القدم.
فيما أتفق كلا من اللاعبان المعتزلان سعود الخلف من نادي الجبلين ومحمد الثواب من نادي الطائي على ضرورة الاعتماد على أبناء المنطقة، والاهتمام بالفئات السنية فهم الاستثمار الحقيقي، كذلك يجب استثمار المنشات في تحقيق ريع للنادي.
وفي مداخلة كشف مشرف النشاط الرياضي عبدالله دغيم الشمري، أنه سيكون مبادرات وبرامج رياضية مستقبلية ستقدمها إدارة تعليم حائل، لتحقيق شركات مع أندية حائل لتحقيق رؤية المملكة 2030 فيما يخص الرياضة والنهوض بها.
وتخلل الندوة مداخلة لنائب رئيس نادي الطائي سعد الصعب، طالب فيها مكتب رعاية الشباب بالسماح لهم بالتمرين بأكثر من تمرين في ملعب الأمير عبدالعزيز بن مساعد أو نقل مبارياته على ملعب النادي ذو العشب الصناعية، فاللاعبين يجدون صعوبة للتكيف باللعب بالعشب الطبيعي وهم يتمرون بالعشب الصناعي.
وأشار “الصعب” أن هناك عزوف من قبل المشركين في الجمعية العمومية المسددين لمبلغ الاشتراك وهو 1000 ريال، فلم يشترك سواء 37 عضو حتى الآن، مناشداً محبين نادي الطائي من رجال أعمال وجماهير بدعم النادي.
وأكد رئيس نادي الجبلين السابق فهد الموكاء أن رؤساء الأندية يعانون، والمجتمع لايرحم، مؤكداً أن أندية حائل تحتاج إلى وقفة من هيئة تطوير منطقة حائل.
وأختتم رئيس الطائي اللواء المتقاعد عبدالله العديلي مطالبة بتفعيل الرياضة النسائية عبر مواقع تخصصها الأندية وتكون مغلقة تمارس فيها الأنشطة الرياضية وفق ضوابط الشريعة الإسلامية.

شهدت الندوة حضور جماهيري كثيف من زوار مهرجان اليوم الوطني 86، وغياب مدير مكتب رعاية الشباب الأستاذ سليمان الوسيدي.، واختتم الندوة بتكريم الإدارة العامة للتعليم للمشاركين، والصور التذكارية.

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15