الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / بالفيديو.. الشيخ القشعمي يروي كيف نجا الملك عبدالعزيز من محاولة اغتيال في الحرم عام 1353هـ

بالفيديو.. الشيخ القشعمي يروي كيف نجا الملك عبدالعزيز من محاولة اغتيال في الحرم عام 1353هـ

روى الشيخ عبدالله القشعمي كيف نجا الملك عبدالعزيز آل سعود رحمه الله، من محاولة اغتيال على يد 3 من المأجورين اليمنيين بجوار الكعبة عام 1353هـ، والتي كان شاهد عيان على أحداثها.

وحكى القشعمي، وهو شاهد عيان على تلك الأحداث التي وقعت أمام عينيه، أنه خلال أداء مناسك الحج ذلك العام، كان هو ومن معه يتنقلون بين منى وعرفات، حتى جاء يوم العيد، وكان القشعمي ومعه أمه، يطوفان حول الكعبة، ويريدان أن يريا الملك عبدالعزيز، ومعه ابنه الملك سعود، اللذان كانا يحجان ذلك العام، برفقة أحد حراس الملك واسمه عبدالله البرقاوي، والذي كان معه فرد مسدس معبأ بالرصاص.

ويتذكر أنه عند وصول الملك عبدالعزيز ومن معه إلى ما بين باب الكعبة ومقام إبراهيم، في موضع يطلق عليه “التوبة”، هجم أحد اليمنيين على الملك عبدالعزيز يريد طعنه، وكان ابنه سعود خلفه، فصد عنه الخنجر وأصيب في يده، حيث كان القشعمي يرى كل ذلك بعينيه، وقام الحارس بإطلاق النار مباشرة على اليمني، فسقط قتيلًا، وتم القبض على اثنين آخرين معه، بعد أن أمر الملك عبدالعزيز بإغلاق أبواب الحرم.

وعقب ذلك تم تنظيف الحرم مما علق به من الدم وآثار المحاولة الفاشلة، وأكمل الملك عبدالعزيز طوافه، وسعى على حصان، وأكمل القشعمي ومن معه مناسك الحج ذلك اليوم، ثم ذهبوا جميعا لاحقًا إلى الملك عبدالعزيز، لتهنئته بسلامة النجاة من تلك المحاولة الغادرة.

يذكر أن القشعمي، البالغ من العمر 107 أعوام، كان شاهداً على أحداث مهمة رسمت تاريخ المملكة، وهو من محافظة الزلفي، حيث توجد وسط الرمال “محطة الشيخ القشعمي” التي زارها الملك عبدالعزيز، ويعرفها جيداً خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله، عبر ممازحته للشيخ القشعمي في أكثر من مرة حول هذا الاسم، وفقا لـ”العربية.نت”.

https://www.youtube.com/watch?v=U2qmt2pfQcs