السبت , يوليو 22 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار حائل / حدث في قرية الأجفر بحائل.. غياب الطاقم المناوب يجبر سعودية على الولادة في سيارة

حدث في قرية الأجفر بحائل.. غياب الطاقم المناوب يجبر سعودية على الولادة في سيارة

في مفاجأة كاشفة، وضعت سيدة سعودية من قرية الأجفر بحائل مولودتها في سيارة زوجها، الثلاثاء (11 أكتوبر 2016)، لعدم وجود طاقم مناوب بمركز الرعاية الصحية الأولية بالأجفر.

وشعرت السيدة بآلام المخاض، فبادر زوجها بنقلها إلى مستشفى محافظة بقعاء (على بعد 80 كيلومترًا من قريتها)، غير أن أبواب مركز الرعاية الصحية الأولية، كان مغلقًا.

يقول المواطن أحمد العودة وفقا لـ”عاجل”: شعرت زوجتي فجأةً بآلام المخاض، رغم أنها في بداية الشهر الثامن، وتم نقلها مباشرةً إلى مركز الرعاية الصحية الأولية بالأجفر، ووجدته مغلق، فذهبت مباشرةً إلى محافظة بقعاء التي تبعد عن الأجفر نحو 80 كيلومترًا، وبعدما قطعت مسافة 10 كيلومترات، زادت آلام المخاض، وعدت مرة أخرى إلى القرية، لمحاولة توليدها عند إحدى النساء الكبيرات بالسن ومن يملكن خبرة في ذلك.

وتابع: “وضعت زوجتي المولودة في السيارة خلال عودتي، وتواصلت مع الموظفين الإداريين بالمركز هاتفيًّا، وأبلغوني بأن الطبيب انتهى عمله، ولا يرد على اتصالاتنا، والممرضة المقيمة بالمركز تعتذر لعدم معرفتها بإجراءات ولادة النساء”.

وأضاف: “ذهبت مباشرة إلى سيدة مسنة في القرية، لديها خبرة في توليد النساء، حيث ساعدت زوجتي، ثم حضرت ممرضة أخرى تعمل في مركز الرعاية الصحية بالقرية ولكنها مقيمة بمنزلها، وقدمت الرعاية الطبية الأولية، وحضر الطبيب بعد صلاة المغرب، وقدم اعتذاره شخصيًّا لأن الحالة إنسانية، وهو كان نائمًا بعد خروجه من العمل، ثم نقلت زوجتي والمولودة إلى مستشفى محافظة بقعاء بسيارة إسعاف المركز”.

وأكد العودة على حاجة قرية الأجفر التي تبعد عن مدينة حائل نحو 160 كيلومترًا بطاقم طبي يعمل مناوبًا للحالات الطارئة، وقدَّم شكره وتقديره للطاقم الطبي بالمركز الذين تفاعلوا مع حالته وإن كانت متأخرة؛ لأنهم في وقت راحتهم وحضروا لمساعدة زوجته.