السبت , مارس 25 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / “هدف” يعلن دعم مسارات وظيفية جديدة للسعوديين تتضمن قطاع الاتصالات من خلال “التنظيم المشترك”

“هدف” يعلن دعم مسارات وظيفية جديدة للسعوديين تتضمن قطاع الاتصالات من خلال “التنظيم المشترك”

يدعم صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) مسارات وظيفية جديدة للسعوديين في مهن إدارية وفنية، منها في قطاع الاتصالات من خلال برنامج التنظيم الوطني للتدريب المشترك.
في هذا السياق أكد “التنظيم المشترك”أن استقبال طلبات الباحثين عن عمل وعقد المقابلات الوظيفية للالتحاق في البرنامج التدريبي المنتهي بالتوظيف ضمن المسار 32، مستمر حتى الخميس المقبل (19 محرم)، ومن بينها فرص للتدريب المنتهي بالتوظيف في قطاع الاتصالات.
وأشار مدير عام الإدارة العامة لبرامج التدريب المشترك، أمين عام مجلس التنظيم الوطني للتدريب المشترك المهندس أحمد بن عبد الوهاب بن جلاله، إلى توافر فرص وظيفية شاغرة عديدة في القطاع الخاص، وبخاصة في قطاعات الاتصالات، والسفر والسياحة، والإيواء الفندقي، ومهن إدارية وفنية وأخرى إنشائية وحرفية لحاملي الشهادة الثانوية، المتوسطة، والابتدائية لكلا الجنسين.
وأوضح أنه من خلال مرحلة حصر الفرص الوظيفية يتضح أن أكثر المهن المطلوبة في قطاع الأعمال هي مهن قطاع الاتصالات والمهن الإدارية والفنية.
ويعد برنامج التنظيم الوطني للتدريب المشترك برنامجا وطنيا تشارك فيه وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وصندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، والغرف التجارية الصناعية بالمملكة.
ويهدف إلى تدريب وتوظيف الشباب السعودي الباحث عن عمل على مهن محددة حسب الاحتياجات الفعلية لسوق العمل في منشآت القطاع الخاص.
ويحصل الملتحق بهذا البرنامج على مكافأة شهرية قدرها 3000 ريال خلال فترة التدريب النظري، بينما يحصل الطالب في مرحلة التدريب العملي الذي يمثل 75 % من مدة التدريب، على أجره كاملًا حسب عقد التوظيف الموقع معه، وعند انتهاء البرنامج التدريبي يحصل المتخرج على شهادة معتمدة في المهنة التي تدرب عليها من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، ويلتحق بوظيفته.
وجدد التنظيم الوطني دعوته للباحثين عن عمل إلى اغتنام الفرص التدريبية المرتبطة بالتوظيف في هذا المسار، وذلك بالاتصال بفروع التنظيم الوطني المنتشرة في مناطق المملكة، أو زيارة موقع التنظيم الوطني على الرابط الإلكتروني www.nsjt.org.sa.