ترك مواطن من سكان المدينة المنورة وظيفته العسكرية وتفرغ لهوايته التي يحبها وهي رعاية الإبل والاعتناء بها، ولم يكن يدر بخلده أن هوايته هذه ستدر عليه ملايين الريالات.

المواطن سليمان الجهني تخلى عن وظيفته لأجل المشاركة في سباقات “الهجن”، فعمل على شراء وإنتاج أنواع مختلفة من الإبل وأشركها في السباقات داخل المملكة وفي دول الخليج، وخلال ثلاث سنوات فقط حقق نحو 12 مليون ريال من وراء ذلك.

وقال الجهني وفقاً لصحيفة “الحياة”، “كان يستحيل علي تحقيق هذه المكاسب من أي وظيفة، فقد فازت إبلي بأكثر من 100 سيارة في ميادين الهجن”، مشيراً إلى أنه أصبح الآن يتابع من مقر إقامته في المدينة المنورة نتائج قطيعه المشارك في مختلف ميادين الهجن في المملكة وخارجها.

وأوضح أنه باع بكار إبل بمبلغ وصل لـ2.5 مليون ريال، فيما رفض بيع “بكرة” مقابل 3.5 مليون ريال للاستفادة من إنتاجها في تكوين سلالات أصيلة؛ لمواصلة حصد الجوائز في السباقات المختلفة.