الرئيسية / الأخبار / أخبار حائل / موقف إنساني لدكتور في مركز صحي جبة بعد إنهاء عقده
00

موقف إنساني لدكتور في مركز صحي جبة بعد إنهاء عقده

صوت حائل –  ناصر الثويني :

الإنسانية هي الإحساس بالجميع و مد يد العون دون إنتظار رد أو جزاء أو مكافأة و هذا ما ترجمه لنا الدكتور محمد عبدالوهاب الذي كان يعمل بمهنة طبيب مقيم في مركز صحي جبة بعد إنهاء عقدة قبل عدة أشهر بسبب تجاوزه للسن القانونية.
و يذكر لصحيفة آفاق نيوز الأستاذ صالح السعيد مدير مركز صحي جبة بالإنابة أن ما قام به الدكتور محمد يعد من نوادر العمل الإنساني الذي حثنا عليه الدين الإسلامي و كذلك شرف المهنة الإنسانية و في التفاصيل يذكر السعيد أنه في صباح اليوم إستقبل المركز حالة طارئة من حفر الرخيص وسط النفود الكبير التابع لمركز جبة و كانت الحالة تحتاج إلى تدخل سريع و الذي لم يكن للطاقم الطبي أي حيلة في إنقاذ الحالة لعدم توفر الكادر الطبي اللازم لإجراء العملية و لكن القدرة الإلهية ساقت الدكتور محمد عبدالوهاب لمراجعة المركز لإنهاء إجراءاته فما كان من الدكتور مصطفى إلا أن طلب يد العون من الدكتور محمد للكشف على الحالة و الذي بدوره لم يتوانى في الكشف و البدء في إجراءات عملية الولادة و حيث تكللت و لله الحمد بولادة طبيعية لتكتمل فرحة الجميع.
و في هذا الجانب قدم الفريق الطبي من جميع الأقسام شكرهم و تقديرهم للدكتور محمد على موقفه الإنساني و الغير مستغرب لما شاهدوا منه من تفاني في العمل خلال فترة عمله في المركز
و تحدث فني التمريض محمد الصايل و الصيدلي يوسف خميس عن بالغ سعادتهم لهذا الموقف الذي ساق الله له هذا الشهم.
و كما قدم الأستاذ صالح السعيد في هذه المناسبة شهادة شكر و تقدير للدكتور محمد عبدالوهاب على موقفه الإنساني.
و من ناحية أخرى يذكر أحد أهالي المنطقة أن مركز صحي جبة يعاني من نقص في الكادر الطبي و كذلك نقص في عدد سيارات الإسعاف حيث لا يتوفر إلا سيارة إسعاف واحدة بعد تعرض الأخرى لحادث سير و عدم إيجاد بديل.
و يذكر أحد الأهالي أن مركز صحي جبة زيادة على ضعف الكادر الطبي فهو يعاني من زيادة في الحالات الطارئة و العادية حيث تشهد جبة تزايد في أعداد السكان و كذلك الحالات الطارئة التي يتم تحويلها إلى المركز نتيجة الحالات الإسعافية من الطريق الدولي المحاذي لمركز جبة.
كما طالب عدد من الأهالي بتكريم الدكتور محمد عبدالوهاب و كذلك تمديد فترة عملة كعربون شكر و عرفان لهذا العمل الإنساني و لكونه أحد الكوادر الطبية المتفانية في العمل و خدمة المجتمع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *