الإثنين , أكتوبر 23 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / حكومة خادم الحرمين تتجه لتشبيب المناصب المفصلية للدولة

حكومة خادم الحرمين تتجه لتشبيب المناصب المفصلية للدولة

جاء اختيار صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود وزيرا للداخلية، أمرا مبهجا لدى الشارع السعودي، خاصة أنه يأتي مع توجه الدولة في "تشبيب" كثير من الوزارات ليأخذ الشباب فرصة في إدارة مفاصل الدولة، عبدالعزيز هو حفيد وزير الداخلية ومن أسس ووضع اللبنات الأولى لوزارة الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز –رحمه الله-ورافق الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، جده الأمير نايف وكلف بأعمال كثيرة وهو في سن مبكرة من عمرة لصقله لاسيما وهو خريج القانون من جامعة الملك سعود بالرياض وهو نفس التخصص الذي يحمله صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وعمل مستشارا كذلك في وزارة الداخلية الى جانب صاحب السمو الملكي الأمير محمد نايف.

وجاء هذا التعين لتجديد مفاصل الدولة للتفاعل مع الواقع الموجود سواء مع الشأن الداخلي او الوضع الدولي، في الوقت الذي هناك نسبة كبيرة من الشباب لابد ان تتواكب تطلعات الدولة معهم ومع المستوى الإقليمي، والمتتبع يلاحظ ان الدولة –حفظها الله-تسير تحو تشكيل دولة فتية على سواعد شبابية من أبناء الاسرة الحاكمة ومن المواطنين تتلمس احتياجات الشباب والجيل الصاعد.

وينتظر سموه الكريم ملفات مهمة وشائكة أولها ملف الإرهاب وتمويله والقضاء على منابعه وتجفيفها، وملفات أخرى لتطوير العمل في وزارة الداخلية والتوجه نحو المكننة الالكترونية التي بدأها الأمير محمد بن نايف وتحتاج العمل والاستمرار في هذا الاتجاه في ظل دينامكية الشاب والتطور المذهل في التقنية فلابد ان يواكب هذا التطور تطور في الفكر والقرب من الشباب أكثر.

وقد عيّن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز-حفظه الله-، الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف وزيرًا جديدًا للداخلية خلفًا لعمه الأمير محمد بن نايف الذي شغل المنصب منذ العام 2012.

الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف يبلغ من العمر (34 عامًا) إذ أنه من مواليد عام 1983، ويعتبر أصغر وزراء الداخلية في تاريخ المملكة، متزوج ولديه من الأبناء (نايف وأحمد وسعود ومحمد).

تخرج الأمير عبدالعزيز في مدارس الظهران الأهلية القسم الإداري، وتلقى التعليم الجامعي في جامعة الملك سعود قسم القانون.

عمل بعدها عدة سنوات في القطاع الخاص، وكلفه الأمير الراحل نايف بن عبدالعزيز بعضوية اللجنة العليا لجائزة نايف بن عبدالعزيز للسنة النبوية، كما كلفه بعضوية اللجنة العلمية للجائزة.

وكلفه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بعد أن تولى سدة الحكم في السعودية مطلع العام 2015، بالعمل مستشارًا بالديوان الملكي، حيث عمل فترة في إدارة الحقوق وثم في إدارة الأنظمة، وبعد ذلك في الإدارة العامة للحدود بالديوان الملكي بالإضافة لوحدة المستشارين.

ومن ثم عمل لمدة ستة أشهر في الشعبة السياسية، كما عمل بعدها مستشارًا في مكتب وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، ليصدر أمر ملكي في مايو من العام الماضي بتعيينه مستشارًا لوزير الداخلية الذي انتقل منه اليوم (الأربعاء) إلى منصب الوزير.