الجمعة , أكتوبر 20 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / عبد العزيز بن فهد من الشؤون السياسية بلندن إلى نائباً لأمير الجوف

عبد العزيز بن فهد من الشؤون السياسية بلندن إلى نائباً لأمير الجوف

منذ أن صدر الأمر الملكي الكريم بتعيين صاحب السمو الملكي الامير عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود نائباً لأمير منطقة الجوف، وأبناء المنطقة يترقبون معرفة المزيد عن نائب أميرهم المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبد العزيز أمير منطقة الجوف، ويرغبون معرفة المزيد عن هذا الأمير الشاب الذي تم اختياره ليكون نائباً لأمير المنطقة.

ولد الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي في اليوم الخامس من شهر ديسمبر عام 1990م والده هو صاحب السمو الملكي الفريق الركن الأمير فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود قائد الجيش الملكي السعودي ووالدته هي صاحبة السمو الملكي الأميرة عبير بنت عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود.

حياته:

هو عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز آل سعود سمي على جده الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود مؤسس المملكة العربية السعودية تيمنا به طيب الله ثراه، تربى و ترعرع في كنف والده و جده الأمير تركي بن عبدالعزيز رحمه الله حيث نال صفات التواضع والكرم الحاتمي والحنكة منه رحمه الله، وكان ملازما له وقريب جدا منه رحمه الله وتعلم السياسة والدبلوماسية منه وكان دائما يحضر مجالسه الخاصة والعامة واستقباله لزعماء الدول والعلماء وشيوخ القبائل والمواطنين والمسؤولين وكان والده الأمير فهد بن تركي بن عبدالعزيز حريص كل الحرص على ابنه وتربيته تربية الأجداد الصارمة والتي يكون نتائجها رجالا أوفياء ومخلصين لدينهم ومليكهم ووطنهم وأمتهم وتثقيفه بالتاريخ والشأن العام منذ صغره حيث انه كان يصطحبه في كل زياراته الداخلية والخارجية منذ طفولته وخصوصا حينما يزور أعمامه وعرف عن الأمير عبدالعزيز حب الاطلاع وشغفه بالتاريخ، وعرف عن سموه حب الخير والعمل الخيري حيث له أيادٍ بيضاء في مسائل كثيرة قد حلها وتبرع لها، وتفكيره وعقليته التي تسبق جيله بكثير بشهادة كل من عرفه و ولعه بقراءة أدق التفاصيل بتاريخ بلاده وأجداده وهو من الذين يعشقون الصحراء و الصيد منذ شبابه المبكر حيث والده يحرصه على ذلك.

مسيرته الدراسية والعملية:

درس في مدارس الرياض بالعاصمة السعودية حتى الصف الرابع ابتدائي وبعد ذلك أكمل الابتدائية في الولايات المتحدة الأمريكية بولاية بنسيلفينيا وتحديدا في مدرسة هاريس بيرج أكاديمي لمدة سنتين وبعدها عاد إلى المملكة ليلتحق بمدارس المملكة الأهلية حتى تخرجه عام 2008 ليلتحق بعدها بكلية بيل كوليج العريقة للسنة التحضيرية والتي تخرج منها عدد كبير من الزعماء والسياسيين مثل حكام الخليج في مدينة كامبريدج بالمملكة المتحدة "بريطانيا" وبعدها أكمل دراسته الجامعية في تخصص العلوم السياسية بجامعة ويست منيستر في لندن إلى أن تخرج منها مع مرتبة الشرف وبعدها أكمل دراسته العليا الماجستير في العلاقات الدولية في جامعة كينجستون بلندن إلى أن تخرج منها بدرجة الماجستير مع مرتبة الشرف وبدأ حياته العملية أثناء دراسته الماجستير حيث التحق بالشؤون السياسية في سفارة خادم الحرمين الشريفين في لندن وذلك في العام 2013 لمدة سنة ثم بعدها تفرغ لأعماله الخاصة إلى أن صدر الأمر الملكي الكريم من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز " حفظه الله " بتعيين سموه نائبا لأمير منطقة الجوف بمرتبة وزير 2017م.

وفق الله سموه لكل ما فيه مصلحة المنطقة وأبنائها.