الأربعاء , أكتوبر 18 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / إعلاميون يمنيون: قناة الجزيرة القطرية تحولت إلى نسخة من «قناة المسيرة الحوثية»

إعلاميون يمنيون: قناة الجزيرة القطرية تحولت إلى نسخة من «قناة المسيرة الحوثية»

حدثت تغيرات كبيرة في خطاب قناة الجزيرة القطرية وتماهياً مع إعلام المحور الإيراني فيما بخص الحرب في اليمن ، حيث باتت الجزيرة توفر غطاءً إعلاميا لوكلاء إيران الحوثيين وجماعة المخلوع صالح ، كما فعلت سابقاً في الحروب الست 2004- 2010 بين الحكومة اليمنية والحوثيين .

ومع تتبع الخطاب الإعلامي للجزيرة القطرية إزاء الملف اليمني ، يلاحظ أن هناك تحول نوعي في تغطيتها للأحداث لصالح إيران وأذرعها الإرهابية في اليمن ، حيث أخذت التغطية في تبييض وتلميع الحوثيين وبالقدر نفسه تشنيع بالتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية واستخفافاً بالشرعية اليمنية من خلال التهكم بدورها وبقيادتها وعبر تبني مفردات خطاب الإعلام الإيراني .

قبل قرارات الدول العربية قطع العلاقات الدبلوماسية وانهاء مشاركة قطر في التحالف العربي الداعم للشرعية ، كانت قناة الجزيرة قد تراجعت في اهتمامها بالملف اليمني ،والتزمت نسبياً بخطاب التحالف العربي وتعريفاته للحرب وأبعادها ، واضطرت لتجاهل فعاليات وخطابات وأنشطة الحوثيين ، لكن التحول المفاجئ مؤخراً ، ظهر مع قرار المقاطعة وفي تلك اللحظة كشفت القناة عن حقيقة موقف قطر ازاء ما يجري في اليمن .

قبل أيام انفردت قناة الجزيرة بتغطية خاصة لفعالية حوثية في صنعاء الخاصعة لسيطرة الحوثيين وجماعة المخلوع صالح وغطت مظاهرات حوثية لم تخلو من شعارات طائفية وعدائية ضد اليمنيين الملتفين حول السلطة الشرعية وضد بلاد الحرمين الشريفين والملك سلمان بن عبد العزيز ودول التحالف العربي ، ما أثار موجة من الانتقادات اليمنية للجزيرة كون المظاهرة كانت حوثية حصراً ، فيما بدا خطاب الجزيرة وكأنه يحاول أصباغ طابعاً وطنياً للفعالية الحوثية ، إذ أن جماعة الحوثيين يراها اليمنيون جماعة سلالية لا تمثل اليمنيين ، فضلاً عن تورطها في الانقلاب السلطة الشرعية وتدمير كيان الدولة اليمنية خدمة لمصالح إيران التي تعتبر الحوثيين أداتها لتصدير الثورة الخمينية وضرب الأمن القومي للخليج والجزيرة العربية .

ويقول الناشط اليمني تعليقاً على تغطية الجزيرة لمظاهرة حوثية في صنعاء بمناسبة يوم القدس العالمي والتي لم تخلو تغطيتها من الإيحاء بأنها مسيرة شعبية يمنية " هذه ليست مسيرة الشعب اليمني ، وأخلاق المهنة في صياغة الخبر يجب أن تكون(مسيرة أنصار الحوثي) لكن للأسف سقطت المهنية وحضر الاستفزاز "

وإزاء ما قامت به الجزيرة ، قال الناشط السياسي اليمني عبد الملك محمد إن "

تصفية الجزيرة حسابها مع دول التحالف من خلال تلميع المليشيات في صنعاء هو منتهى الإسفاف والسقوط " داعياً المعجبين بها أن يتواجدوا حيث تتواجد المصلحة اليمنية ، لا حيث تكون الجزيرة .

ويفسر عبد الملك محمد مهاجمة الجزيرة للتحالف العربي في اليمن وتغطيتها للفعاليات الحوثية الطائفية في صنعاء وغيرها من المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين ، بمحاولة التحالف وذلك عبر الانحياز إلى الحوثي .

وتعليقا على هذا التحول في خطاب الجزيرة لصالح وكلاء إيران في اليمن ، يصف الناشط السياسي اليمني عبد الملك محمد الجزيرة القطرية بأنها تحولت إلى نسخة من قناة " المسيرة الحوثية" التي تبث من الضاحية الجنوبية لبيروت وتحت إشراف مباشرة من حزب الله.

ويرى اليمنيون بأن هذا التحول السريع لقناة الجزيرة ومحاولة ابتزاز التحالف العربي بالانحياز للحوثيين وإيران ، يمثل سقوطا مهنياً للقناة ، ويكشف حقيقتها ، باعتبارها مجرد أداة للحكومة القطرية .

ويرى الإعلامي اليمني سمير الصلاحي إن" الجزيرة تصر على فقدان جمهورها في اليمن من خلال استخفافها به وهي تتحدث بخسه عن التحالف العربي فتجعل الشارع اليمني يؤمن أنها مجرد أداة قطرية لا تتحرك لخدمة الشعوب بل لخدمة أجندة محددة" .

ويتسائل الصلاحي أمام هذا التحول في خطاب قناة الجزيرة لصالح إيران ووكلائها المحليين في اليمن بالقول " إن كانت قناة الجزيرة فعلا مع الشعب اليمني فلماذا لم تتحدث من عامين عما تتحدث عنه الآن !؟" في إشارة إلى محاولة قناة الجزيرة في التماهي مع خطاب وسائل الإعلام الإيراني وتحميل التحالف العربي مسئولية الكارثة الإنسانية الناجمة عن الانقلاب على سلطة الدولة ونهب مقدراتها من قبل الحوثيين والمخلوع صالح .

وأضاف الإعلامي اليمني سمير الصلاحي " لماذا كان التحالف العربي بقيادة السعودية ملائكة في شاشة الجزيرة خلال عامين وصارت دول التحالف الآن شياطين بمجرد الاختلاف مع الحكومة القطرية؟. ويعود الصلاحي ويرفض الاستخفاف باليمنيين ومحاولة تصفية حسابات قطر عن طريق المصالح اليمنية .

ومع الابتزاز الذي تمارسه قناة الجزيرة على الشرعية اليمنية ودول التحالف العربي بقيادة السعودية من خلال الانحياز المفاجئ للحوثيين – وكلاء إيران – علق الصحفي اليمني ورئيس تحرير موقع "يافع نيوز" ياسر اليافعي قائلا " تكشف قناة الجزيرة موقف قطر الرسمي من التحالف العربي ، والأزمة الأخيرة مع قطر جعلت الجزيرة تفصح بموقف قطر الرسمي ودورها السلبي في التحالف " .

واعتبر اليافعي السياسة الإعلامية الأخيرة للجزيرة فضيحة لها وتكشف عدم مهنيتها لافتا إلى أنها مسيرة من الاستخبارات القطرية .

واستجابة للسياسة القطرية المهرولة نحو إيران ، تحدثت مواقع اعلامية يمنية عن اعتزام قناة الجزيرة إعادة فتح مكتبها في صنعاء الواقعة تحت سلطة الحوثيين ، لتصطف مجددًا مع معسكر الإعلام الإيراني المحتكر للتواجد في صنعاء بعد أن قمعت المليشيات الانقلابية جميع القنوات الفضائية والصحف المعارضة للإنقلاب وأخلت الساحة الإعلامية في العاصمة لوسائل الإعلام الإيرانية وقنوات حزب الله اللبناني .

وأفادت مواقع إعلامية يمنية أن قناة الجزيرة القطرية حصلت على موافقة من الانقلابيين الحوثيين على استئناف عملها من العاصمة صنعاء ، وقد بدأت الجزيرة بالتمهيد من خلال التحول الكبير في سياستها الإعلامية .