الأحد , أكتوبر 22 2017
الرئيسية / الأخبار / محطات / رئيس «تاكاتا» اليابانية يتعرض لهجوم حاد بعد يوم من طلب إشهار إفلاسها

رئيس «تاكاتا» اليابانية يتعرض لهجوم حاد بعد يوم من طلب إشهار إفلاسها

تعرضت الإدارة العليا لشركة صناعة الوسائد الهوائية اليابانية المتعثرة "تاكاتا" لهجوم حاد خلال اجتماع للمساهمين الثلاثاء، وذلك يعد يوم واحد من تقدم الشركة التي تأسست قبل 84 عاما بطلب لإشهار إفلاسها.

وتعرض شيجيهيسا تاكادا رئيس مجلس إدارة الشركة لانتقادات من المستثمرين بعدما تقدمت الشركة أمس بطلب الإفلاس والحماية من الدائنين في كل من اليابان والولايات المتحدة، وذلك بعد عمليات استدعاء واسعة النطاق لوسائدها الهوائية في مختلف دول العالم بسبب عيوب فنية خطيرة.

ووفقا لتقديرات مركز "طوكيو شوكو" للأبحاث، فإن إجمالي ديون تاكاتا قد تصل إلى 7ر1 تريليون ين (3ر15 مليار دولار).

وبعد التقدم بطلب إشهار الإفلاس، أعلنت بورصة طوكيو للأوراق المالية أنها ستقوم بشطب سهم "تاكاتا" من التداول اعتبارا من 27 تموز/يوليو المقبل.

ورغم هذا، فقد أقر الاجتماع إعادة تعيين تاكادا وخمسة آخرين من كبار المسؤولين التنفيذيين في مجلس الإدارة. ويمتلك تاكادا وعائلته 60% من أسهم الشركة.

وقال تاكادا إنه سيتحمل المسؤولية ويترك المنصب بعدما تقف الشركة على قدميها مرة أخرى.

يذكر أن "تاكاتا" تدير 54 مصنعا في 21 دولة ويعمل بها حوالي 50 ألف عامل في مختلف أنحاء العالم.

وكانت الوسائد الهوائية المعيبة لشركة "تاكاتا" قد أجبرت شركات صناعة السيارات على استدعاء حوالي 100 مليون سيارة في مختلف أنحاء العالم.

وارتبطت 16 حالة وفاة على الاقل وأكثر من 180 إصابة بهذا الخلل في مختلف أنحاء العالم.