الجمعة , أكتوبر 20 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار رياضية / الفيفا يستنكر الانتقادات التي وجهت إليه بشأن نشر تقرير جارسيا

الفيفا يستنكر الانتقادات التي وجهت إليه بشأن نشر تقرير جارسيا

استنكر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، اليوم الخميس، الانتقادات التي وجهت إليه من قبل الرئيسين السابقين للجنة القيم التابعة للاتحاد عقب نشر تقرير المحقق السابق مايكل جارسيا، عن التحقيقات التي جرت بشأن وجود فساد محتمل خلال عملية اختيار روسيا وقطر لاستضافة بطولتي كأس العالم عامي 2018 و2022 على الترتيب.

ونشر فيفا أول أمس الثلاثاء تقريرا للمحقق الأمريكي قام بصياغته عام 2014، بعدما تم تسريب بعضا منه من قبل صحيفة (بيلد) الألمانية.

وانتقد هانز يواخيم إيكرت وكورنيل بوربلي رئيسا لجنة القيم السابقين، اللذين لم يتم التمديد لهما في منصبيهما لفترة أخرى من قبل السويسري جياني إنفانتينو رئيس فيفا في شهر أيار/مايو الماضي، قيام الاتحاد بنشر التقرير، حيث أشارا إلى أن المنظومة الكروية الأكبر في العالم انتهكت حقوق الشخصية وقواعدها الأخلاقية.

وذكر فيفا ،في بيان اليوم الخميس،أنه التزم بتلك المبادئ لفترة طويلة من الوقت، ولكن لجنة الأخلاقيات تغيرت منذ ذلك الحين، وتم نشر التحقيق الآن "في ضوء الظروف الجديدة وتمشيا مع الإطار القانوني المعمول به".

وكشف فيفا "إن تقييم المصالح ذات الصلة، سواء فيما يتعلق بمصالح فيفا والمصالح العامة، تفرز الآن نتيجة مختلفة.و من وجهة نظر فيفا، فإن الهدف من توفير معلومات شاملة لتصحيح بعض الإيضاحات المضللة يجب وضعه في الاعتبار".

وتابع فيفا "ومن ثم، كان من الضروري بالنسبة لفيفا نشر تقرير جارسيا بالكامل للكشف عن الحقائق ، في الوقت الذي يتعين فيه على الاتحاد، كونه منظومة رياضية، حماية المصالح والحقوق الشخصية لأعضائه".

وكان جارسيا قد ذكر في تقرير مفصل مكون من 430 ورقة مختلف المخالفات التي ارتكبت خلال عملية منح حق استضافة نهائيات كأس العالم عامي 2018 و2022 إلى روسيا وقطر على الترتيب، غير أن فيفا لم يفرض أي عقوبات.

وتقدم جارسيا باستقالته احتجاجا على عدم نشر تقريره من قبل فيفا الذي اكتفى بنشر ملخص قام إيكرت بصياغته يتضمن الأخطاء التي ارتكبت.