الجمعة , أكتوبر 20 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / بلدية نيويورك: حادثة إطلاق النار في المستشفى لم تكن عملا إرهابياً

بلدية نيويورك: حادثة إطلاق النار في المستشفى لم تكن عملا إرهابياً

قُتلت طبيبة وأصيب خمسة أشخاص اخرون بجروح بالغة في إطلاق نار وقع الجمعة داخل أحد المستشفيات في حي برونكس بحسب ما أكد رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو.

وقد أقدم مطلق النار، وهو طبيب أيضا عمل سابقا في المستشفى، على الانتحار، بحسب ما أوضح رئيس البلدية من دون أن يشير إلى الدوافع المحتملة لإطلاق النار.

أما رئيس شرطة نيويورك جيمس اونيل فأكد أن طبيبة قُتلت في إطلاق النار الذي أدى كذلك إلى جرح ستة أشخاص، إصابات خمسة منهم بالغة فيما أصيب السادس في ركبته.

وأضاف أن مطلق النار عثر عليه في الطبقة 17 من المستشفى "متوفيا على ما يبدو من جراء إصابة تسبب لنفسه بها"، لافتا الى أن الطبيبة كانت ممددة في مكان غير بعيد منه.

ويبدو أن مطلق النار الذي لم تتحدد حتى الآن هويته قد تصرف لأسباب تتعلق بعمله السابق في المستشفى.

وقال رئيس بلدية نيويورك "الشكر لله، الأمر لم يكن متعلقا بعمل إرهابي بل بحادث مرتبط بالعمل".

في وقت سابق، أوضح متحدث باسم شرطة نيويورك أن الحادث وقع قبيل الساعة 15,00 (19,00 ت غ) في "ليبانون هوسبيتال" الواقع في حي برونكس بشمال نيويورك والذي يتسع لنحو ألف سرير، ويقع مبنى المستشفى الذي طوقته الشرطة في إحدى أكثر المناطق ازدحاما في برونكس.