الخميس , أكتوبر 19 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / مرتزقة «الجزيرة».. لا قاع لسخافتهم

مرتزقة «الجزيرة».. لا قاع لسخافتهم

بعد الخطأ اللفظي الذي وقع فيه مذيع القناة السعودية الأولى خلال نطق اسم مدينة أوروبية أثناء تقديمه إحدى النشرات الإخبارية، تعالت أصوات مرتزقة الفلس من أبواق قناة الجزيرة القطرية استهزاءاً بالحادثة مؤكدين انعدام المهنية بسبب إعلاميها المستأجرين الذين يعيشون حالة من التيه والحرج والفضيحة ليجدوا أن الهجوم ضد المملكة وحلفائها هي الوسيلة التي يلمعون بها صورهم.

حيث سخر مرتزق الجزيرة الإرتيري عثمان آي فرح، من زميله مذيع القناة السعودية الأولى محمد الذيابي، لخطأ وقع به الأخير أثناء تقديمه لخبر عن قمة العشرين المقامة حالياً بهامبورغ الألمانية، وقال فرح في نهاية تقريره عن قمة العشرين في هامبورغ على الهواء، من الجيد أنني لم أقل هامبرغر كما قال أحد الزملاء، الذي يبدو أنه كان جوعان، متناسياً بذلك أن سفير دولة المذيع الذي يسخر منه هو من أنقذ حياته وأجلاه بعد اعتقاله من الحوثيين.

ولا ننسى كبار مرتزقة الجزيرة فيصل القاسم الذي سخر من الحادثة بكتابة تعليق مرفق بالفيديو على حسابه الرسمي على تويتر ينص على "أخيراً عرفنا اليوم أن عاصمة ألمانيا هي هامبورغر" متناسياً حادثة تغطيته الصحفية لإحدى المباريات حين ارتبك خلال بثه تقريراً على الهواء خوفاً من كرة القدم.

وختاماً الجزيرة عبر مرتزقتها المستأجرين والمجنسين أرادت أن يكون لها صوتاً أكبر من حنجرتها الحقيقية متناسية أنها وسيلة للغوغائية والإثارة ومنبر مثير للفتن.