السبت , أكتوبر 21 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار رياضية / ساعات اتحادية عصيبة تنتهي بإغلاق قضية فيرسيري

ساعات اتحادية عصيبة تنتهي بإغلاق قضية فيرسيري

علمت "الرياض"بأن إدارة الاتحاد برئاسة أنمار الحائلي نجحت بتوفير مليوني ريال خلال ساعات قليلة بعد تلقيها خطاباً من الاتحاد السعودي لكرة القدم مساء أمس الأحد والذي حمل أخباراً غير سارة تمثلت بكسب المدرب الأورغوياني خوان خوسية فيرسيري كاساس كسب قضيته التي رفعها نهاية عام 2014 م في عهد إدارة عادل جمجوم والتهديد بعقوبة خصم ست نقاط من الرصيد النقطي للفريق الموسم المقبل نتيجة في حال عدم تسديد المبلغ واغلاق القضية في غضون 24 ساعة نتيجة إهمال النادي عدم تسليمه مستحقاته والالتزام بجدولتها في الفترة الماضية، ولكن أنمار الحائلي تدارك الوضع بشكل مميز وتمكن من توفير مبلغ لإغلاق القضية وعدم تعرض النادي لأي عقوبة جديدة.

وعلى الرغم من التحركات الأخيرة للإدارة الاتحادية لضخ الأموال على أكثر من تسعة لاعبين ما بين تجديد عقود ودفع مقدمات مالية، الا أنها نجحت في تخطي إحدى العقبات بطريقة إحترافية بعد عقبة ملف الديون الذي يعتبر الأصعب.

وكانت جماهير الاتحاد قد صُدمت مساء الأحد من ظهور مطالبات المدرب فيريسري والتهديد نادي الاتحاد بخصم ست نقاط من رصيده في "دوري جميل" وظهر عليها تخوفها على ناديها لاسيما خصوصا أنها عانت كثيراً خلال الموسم المقبل من القرارات الصارمة التي تلقاها ناديها وفي مقدمتها خصم ثلاث نقاط من رصيده النقطي وحرمانه من تسجيل خلال الفترتين المقبلتين مع إلزامه بدفع أكثر من مليون يورو في قضية المهاجم الأسترالي جيمس ترويسي، ولا تزال الإدارة تسابق الزمن في حل أكبر الملفات من خلال الاستعانة بمكتب محاماة لضمان حصر جميع القضايا والمطالبات، وستكون أبرز القضايا التي تحاول أن الإدارة ايجاد مخرجاً لها هي قضية المنع من التسجيل لفترتين إذ تنوي تدعم صفوف الفريق بعدد من اللاعبين المحليين والاستفادة من قرار زيادة اللاعبين الاجانب إلى ست لاعبين.