الخميس , أكتوبر 19 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / سلطان بن سلمان : خادم الحرمين وجّه بتحويل عكاظ إلى مناسبة دولية

سلطان بن سلمان : خادم الحرمين وجّه بتحويل عكاظ إلى مناسبة دولية

أشار صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس اللجنة الاشرافية لسوق عكاظ إلى أن ما تحقق في النسخة الحادية عشر لسوق عكاظ – بفضل الله – ثم بالعمل على ما بناه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة بصورة جاذبة ومنظمة ، من خلال توطين حفل الافتتاح في قلب الوطن وفي تراثنا وأهازيجنا الوطنية وقصصنا التي نفتخر بها ، والاستعانة بشباب الطائف في ذلك ، معرباً عن غبطته الشديدة بروح الفخر والاعتزاز بالوطن والتي جسدها المواطنين الحاضرين للحفل ، مشيداً بالجهود الكبيرة التي بذلها رجال الأمن ومحافظة الطائف والأمانة ووزارة الثقافة والإعلام وجميع الشركاء في التنظيم بالرغم من قصر المدة .

وقال سموه "ان ما تشاهدونه اليوم هو البداية ، نحن مقبلين على مدينة عكاظ الجديدة ، وما ستحويه من منشآت ومرافق سياحية جديدة يكون لها الدور الكبير في إعادة إحياء هذا المنتج التاريخي ، الذي استمر 250 سنة، وشهد حضور الرسول صلى الله عليه وسلم ، مشيراً إلى أنه وبتوجيهات خادم الحرمين الشريفين سوف نعلن عن تطوير كبير لبرنامج السوق، خاصة فيما يتعلق بدور سوق عكاظ في بناء اللغة العربية التي نزل بها القرآن الكريم ، فعندما كان شعب الجزيرة يقرأ ويسمع للمعلقات كان هناك فهماً للغة راقية ، وعندما نزل القرآن الكريم بهذه اللغة كان هناك فهماً لمعانيه ".

وأبان سمو الأمير سلطان أنه ومن بعد صدور أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – بتولي الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني مسؤولية الإشراف على سوق عكاظ بالتنسيق الكامل مع إمارة منطقة مكة المكرمة والأجهزة التنفيذية في محافظة الطائف ، كان مظلتنا صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ، قائلاً " إننا عملنا في مدرسة الفيصل خلال العشر سنوات الماضية وعرفنا الرؤية والطموحات التي شاركنا فيها ، نحن بنينا على ما بني وكان أمامنا تحدي وكانت هناك فكرة تأجيل افتتاح سوق عكاظ ، وبالإصرار والعزيمة رأينا أن يخرج سوق عكاظ لهذا ولا يقل عن ما تم في السابق مع التركيز على التراث الوطني وتاريخ الطائف والفنون والثقافة مثل الخطابة والقصائد الشعيرية والإنشاد بمشاركة جميع شرائح المجتمع ".

وأضاف سموه "ما تشاهدونه اليوم بداية لمستقبل عكاظ والخطط التطويرية، سوف تكون هناك جائزة للمعلقات الشعرية وهي فكرة طرحها معالي الثقافة الجزائري عزالدين ميهوبي، وستكون هناك خطط تطويرية شاملة لسوق عكاظ وفعالياته، وسيكون عكاظ مناسبة دولية حسب توجيهات خادم الحرمين الشريفين ، وعكاظ سيعود سوقاً للعرب وسوف يتطور من ناحية الاقتصاد فالمدينة الجديدة ستأخذ منحى اقتصادي كبير جداً ، مستعينين بالتقنية الحديثة مما يمكن الشباب بالتعرف على نفسه من خلال سوق عكاظ ".

وقال سمو الأمير سلطان إن هذا التطور هو دمج لكلمة جميلة قالها الأمير خالد الفيصل " نحن لا نسعى للتغير نحن نسعى للتطوير"، وما صرف لسوق عكاظ بالمقارنة بالفعاليات الدولية يعد انفاقاً زهيدا جداً والمواطن والوطن يستحقان أكثر من ذلك ".

وأستطرد سموه " إن المملكة العربية السعودية اليوم هي محط لأنظار العالم وسوق عكاظ سيشاهده أكثر من 25 مليون نسمة، والهيئة امتلكت حقوقه البث كاملاً وهو مفتوح لجميع القنوات لإذاعته بالإضافة إلى أن الهيئة ستعيد بث حفل الافتتاح على مواقها الإلكترونية " .

من جانب اخر وصف صاحب السمو الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان آل سعود رئيس مجلس إدارة سابك حفل افتتاح النسخة الحادية عشر لسوق عكاظ والتي تشرف عليها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني للمرة الأولى بالتنسيق الكامل مع إمارة منطقة مكة المكرمة ومحافظة الطائف بأنها كانت رحلة إلى الماضي ورحلة نقلتنا إلى أجواء الشعر والتراث والتاريخ المجيد، وهذه الرحلة لم تتوقف عند الماضي بل نقلتنا الى الحاضر والمستقبل المشرق – بإذن الله – " .

مهنئاً القائمين على هذا الحدث العظيم وعلى رأسهم رائد الشعر الامير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة والذي كان له الدور الكبير في إعادة إحياء سوق عكاظ، بالإضافة إلى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على هذا الإخراج المبدع الجميل والذي جعلنا نثق انه سيكون هناك إنجازات تراثية جديدة في الطائف للحاضر والمستقبل ستكرر الذكريات الجميلة للطائف برعاية خادم الحرمين الشريفين وبالرؤية الطموحه لسمو ولي عهده الأمين والتي ستحقق الخير في المستقبل " ، مشيراً إلى أن سابك تشارك منذ بدايات سوق عكاظ بالإضافة إلى مشاركاتها في النشاطات الوطنية الأخرى في إطار مسئوليتها الاجتماعية وواجبها نحو الوطن وا لمواطن من جهة أخرى

من جانبه أشاد وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد بحفل افتتاح النسخة الحادية عشر من سوق عكاظ والتي تشرف عليها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني للمرة الأولى بالتنسيق الكامل مع إمارة منطقة مكة المكرمة ومحافظة الطائف.

وقال معاليه :" ما رأيناه اليوم هو عمل ثقافي فني ابداعي ، مجزلاً شكره وتقديره لجميع القائمين على سوق عكاظ وفي مقدمتهم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني .