الثلاثاء , سبتمبر 19 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / سجون الطائف تطلق سراح دفعة من النزلاء استثنائياً لمدة 72 ساعة

سجون الطائف تطلق سراح دفعة من النزلاء استثنائياً لمدة 72 ساعة

أطلقت إدارة السجون بالطائف سراح 36 نزيلا استثنائيا يوم أمس الجمعة، بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك وذلك في بادرة متميزة تحفيزا لهم لانتظامهم وانهاءهم البرامج التدريبية بالمعهد المهني والتي تنظمها شعبة التأهيل والإصلاح.

وقال مدير السجون بالطائف العميد ماجد النفاعي بأن هذه المبادرة تأتي تنفيذا لتعليمات مدير عام السجون اللواء إبراهيم الحمزي الدائمة لتوفير كل مامن شأنه المساهمة في تأهيل وإصلاح النزلاء، كما وأضاف النفاعي بأن إدارة السجون بالطائف تقدم سلسلة مخططة من البرامج التأهيلية والإصلاحية التي تستهدف السلوك والاتجاه للنزلاء في سبيل إصلاحهم.

وقد عبر السجين. ص ت، وهو أحد النزلاء الذين شملتهم هذه المكافئة عن امتنانه الكبير لمسؤولي السجون على هذه المبادرة، وأنه هذه المكافئة تعتبر حافزا له للمزيد من التدريب والانتظام في البرامج القادمة.

الجدير بالذكر أن المديرية العامة للسجون تستفيد من المناسبات الاجتماعية والوطنية لربط النزلاء بذويهم بكل وسيلة ممكنة تساهم في تحقيق رسالة السجون السامية.

من جهتها أقامت إدارة سجون الطائف حفل معايدة بالسجن العام لمشاركة نزلائها أفراحهم بمناسبة عيد الأضحى المبارك 1438 هـ، حيث شارك مدير إدارة السجون بالطائف العميد ماجد عبدالله النفاعي ، ومدير إدارة سجن الطائف المكلف العقيد ماجد الثبيتي وجمعٌ من الضباط والأفراد، النزلاء بهجتهم بالعيد ووزعوا عليهم الحلويات ومأدبة الإفطار المقامة بهذه المناسبة وتبادلوا التهاني بالعيد السعيد. ويأتي ذلك بناء على توجيهات مدير عام السجون اللواء إبراهيم الحمزي الذي وجه بنقل معايدته للنزلاء وتلمس احتياجاتهم ومشاركتهم أفراحهم ومناسباتهم، وتأتي هذه المناسبة تحقيقاً لسياسة المديرية العامة للسجون الدائمة والهادفة لمشاركة النزلاء في مناسباتهم الاجتماعية.

ورفعَ الجميع أسمى آيات التبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – وولي عهده الأمين وسمو وزير الداخلية والأسرة الحاكمة الكريمة والشعب السعودي والأمة الإسلامية، وخصوا بالشكر المديرية العامة للسجون وإدارة سجون الطائف ومنسوبيها على جهودهم في تلمس احتياجاتهم، ودعوا الله عز وجل أن يديم نعمة الأمن على بلادنا خاصة وبلاد المسلمين عامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *