الخميس , سبتمبر 21 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / مدينة الرسول تستقبل أولى قوافل الحجاج المتعجلين

مدينة الرسول تستقبل أولى قوافل الحجاج المتعجلين

استقبلت المدينة المنورة أولى قوافل المتعجلين من ضيوف الرحمن إيذانا بانطلاق الموسم الثاني للحج وسط منظومة من الخدمات المتكاملة وفق خطط واستراتيجيات متقدمة للجهات الحكومية والأهلية التي أعلنت جاهزيتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام الذين قضوا مناسكهم وشعائرهم بكل يسر وسهولة بإشراف ومتابعة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله – ، حيث وصلت لطيبة الطيبة الدفعة الأولى من الحجاج المتعجلين ، وسيفد وفقا للإحصاءات أكثر من نصف مليون حاج خلال الموسم الثاني ( موسم ما بعد الحج ) حيث سخرت الجهات المعنية بالحج والزيارة جميع طاقاتها من كوادر بشرية ومعدات تقنية لخدمتهم.

هذا وقد تدفقت يوم أمس الأحد الثاني عشر من شهر ذي الحجة " الثالث من شهر سبتمبر " أولى جحافل الحافلات والمركبات المقلة للحجاج في جو مفعم بالطمأنينة فرحين بما وفقهم الله له من تأدية الفريضة وأداء النسك بكل يسر وسهولة بفضل الإمكانات المادية والبشرية الكبرى التي سخرتها المملكة , وقد جابت أجواء دار الهجرة طائرات الأمن مرافقة الحجاج في تنقلاتهم لمتابعة الحالة الأمنية والحركة المرورية.

وشهد المسجد النبوي والطرقات المؤدية إليه توافد الحجاج راكبين وراجلين حيث امتلأ الحرم الشريف بالزوار الذين دعوا الله عز وجل أن يحفظ لهذه البلاد قادتها ومقدساتها وشعبها لما وفر لهم من خدمات متطورة وكبيرة أشاعت الأمن والطمأنينة بينهم لأداء الصلوات والزيارات بكل راحة ويسر.

كما هيأت مختلف الإدارات المعنية جميع استعداداتها لتوفير مختلف الخدمات واستقبال ضيوف الرحمن وهم يتوجهون إلى طيبة الطيبة عبر طريق الهجرة السريع مستقلين آلاف الباصات في تنظيم يحقق السرعة والأمان والراحة لضيوف الرحمن بالتنسيق مع النقابة العامة للسيارات وبمتابعة من شرطة المنطقة بمختلف قطاعاتها الأمنية وفرع وزارة الحج والمؤسسة الأهلية للأدلاء الذين وفروا خططا ثابتة وأخرى بديلة لراحة وفود الرحمن ، حيث انتشرت فرق قوات أمن الطرق والمراكز الإسعافية وهيئة الهلال الأحمر وفرق الصيانة المرافقة للمركبات لتأمين كل ما من شأنه راحتهم.

وذكر المسؤول الإعلامي في المؤسسة الأهلية للأدلاء تركي إلياس " للرياض " أن جميع اللجان الميدانية ومراكز الخدمات التابعة ومكاتب الخدمة الميدانية في كامل جاهزيتها لاستقبال ضيوف الرحمن حجاج بيت الله الحرام زوار مسجد نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام وتقديم كافة الخدمات لهم مشيراً إلى أن الموسم الأول (موسم ما قبل الحج ) شهد نجاحاً مميزاً بمتابعة صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة وسمو نائبه الأمير سعود بن خالد الفيصل لأداء جميع القطاعات المعنية بخدمة الحجاج ، وقد قدمت المؤسسة خدماتها خلال الموسم من خلال مرافقها المختلفة وكوادرها من قياديين ومرشدين ومنسقين ميدانيين لتنفيذ خطتها التشغيلية بكل دقة ونجاح لخدمة حجاج بيت الله الحرام زوار مسجد نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام واضعين نصب أعينهم شرف الخدمة في ظل توجيهات القيادة الرشيدة.

من جهته أكد عضو المؤسسة المختص بالجوانب الإنسانية السيد كمال خليفة " للرياض " أن قطاع الخدمات الإنسانية تابع رحلات الحجاج المنومين بمستشفيات المدينة المنورة وقدم لهم كافة الخدمات التي احتاجوها وأنهى إجراءات من توفاهم الله في مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم كما تم إرشاد الحجاج التائهين وتنفيذ زيارات متعددة للدور السكنية للتأكد من سلامتها وتقيدها باشتراطات إسكان الحجاج ، مثمنا عالياً الدعم اللامحدود من ولاة الأمر – أيدهم الله – لكل ما من شأنه خدمة قاصدي الحرمين الشريفين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *