الخميس , سبتمبر 21 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / توزيع هدية خادم الحرمين من المصحف الشريف للحجاج المغادرين

توزيع هدية خادم الحرمين من المصحف الشريف للحجاج المغادرين

بدأت مراكز توزيع هدية خادم الحرمين الشريفين تسليم هدية الحاج من المصحف الشريف طباعة مجمع الملك فهد للمصحف الشريف بالمدينة المنورة ، أثناء مغادرتهم منافذ المملكة إلى أوطانهم ، المخصصة لضيوف الرحمن .

وعبر عدد من الحجاج الذين تسلموا هدية الحاج المصحف الشريف وغادروا المملكة إلى أوطانهم ، عن شكرهم وتقديرهم على ما تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين من عناية فائقة بحجاج بيت الله الحرام في جميع المجالات والخدمات الجليلة التي حظيت بها قوافل الحجاج، والجهود والخدمات التي أسهمت في آداء فريضة الحج بكل يسر وسهولة وأمن وأمان، ورعاية كاملة منذ وصول الحجاج حتى مغادرتهم.

وأوضح مستشار وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد رئيس لجنة توزيع هدية خادم الحرمين الشريفين من المصحف الشريف الشيخ طلال بن أحمد العقيل، أن هذه الهدية الغالية على قلوب الحجاج من المصحف الشريف محل التقدير والاعتزاز والفخر والعناية عند جميع الحجاج ، عاداً هذه الهدية من أهم الأعمال الجليلة التي يقوم بتوزيعها فريق عمل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد للحجاج لدى مغادرتهم أوطانهم سالمين غانمين.

وأشار العقيل إلى أن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد قامت بتأمين مليون وخمسة وسبعون ألف نسخة من القرآن الكريم طباعة مجمع الملك فهد بالمدينة المنورة ، بإصدارات وتراجم متعددة لمعاني القرآن الكريم ، وبلغات العالم التي تطبع في مجمع الملك فهد بأكثر من 60 إصداراً مختلفاً، موضحاً أن عملية التوزيع تتم وفق خطة متكاملة ومعتمدة ، يشارك في تنفيذها فريق عمل موزع في جميع منافذ المملكة الجوية والبرية والبحرية، يتكون من 1000 مشرف وموزع وإداري وعامل متخصصين في توزيع هدية خادم الحرمين الشريفين للحجاج المغادرين.

ينفذ فرع وزارة الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة المدينة المنورة خططه التشغيلية لموسم ما بعد حج هذا العام 1438هـ من خلال الاستعدادات المبكرة لاستقبال ضيوف الرحمن بعد أن أدوا مناسك حجهم بكل يسر وأمن وسهولة .

وأوضح المدير العام المكلف لفرع الوزارة بمنطقة المدينة المنورة فهد بن سليمان التويجري أن الاستعدادات للموسم الثاني من الحج بدأت منذ وقت مبكر من خلال عقد عدة اجتماعات بمدراء الإدارات بالفرع ومدراء الإدارات بالمحافظات المشاركة بخطة موسم حج هذا العام ومراقبي المساجد والجوامع ومؤسسات الصيانة والتشغيل وحثهم على خدمة ضيوف الرحمن في كافة المجالات وإنهاء الملاحظات على وجه السرعة ومخاطبة ملاك محطات الوقود التي تقع على طرق يسلكها ضيوف الرحمن للاهتمام والحفاظ على نظافتها وتلافي الملاحظات التي ترصد من مراقبي المساجد خلال جولاتهم على مساجد تلك الطرق وكذلك القيام بجولات على المساجد الكبيرة بالمدينة المنورة بدءً بمسجد قباء وتغيير فرشه وزيادة وحدات التكييف وتركيب كاميرات أمنية ومراقبة في محيط المسجد وتأمين سيارات القولف لنقل كبار السن والعجزة في الساحات المحيطة بالمساجد الكبيرة بالمدينة المنورة .

وأكد التويجري أن حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – تبذل الغالي والنفيس وتسخر كافة الإمكانيات المالية والبشرية وتذلل كافة العقبات التي قد تواجه ضيوف الرحمن ليتمكنوا من أداء نسكهم بكل يسر وسهولة، داعياً الله أن يحفظ بلادنا وولاة أمرنا من كل سوء ومكروه وييسر لضيوف الرحمن أداء باقي شعائرهم وزياراتهم بكل يسر وسهولة ويعودوا إلى بلدانهم وهم بخير وصحة وعافية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *