الثلاثاء , سبتمبر 19 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / إنهاء جميع أعمال الهدم والإزالة والنظافة في حي المسورة

إنهاء جميع أعمال الهدم والإزالة والنظافة في حي المسورة

أنهت أمانة المنطقة الشرقية جميع أعمال الهدم والإزالة والنظافة في حي المسورة، تمهيداً للبدء في مشروع تطوير حي المسورة الذي من المقترح أن يتم الانتهاء منه في غضون سنتين.

وأوضح مدير عام إدارة العلاقات العامة والاعلام المتحدث الاعلامي بأمانة الشرقية محمد بن عبدالعزيز الصفيان أن أمانة الشرقية أنهت جميع أعمال الهدم والإزالة والنظافة في حي المسورة، وإزالة جميع المنازل في الحي التي يبلغ عددها 488 منزلاً ، تمهيداً للبدء بالمشروع التنموي الذي من المقترح أن تكون مدة تنفيذه الزمنية سنتين، إذ يتم حالياً التمهيد للبدء في تنفيد المشروع، الذي سيعمل على تحويل حي المسورة إلى حي معاصر يواكب النمو العمراني في المنطقة، موضحاً أن المساحة الإجمالية للمشروع التطويري المزمع تنفيذه 124 ألف متر مربع، فيما تبلغ مساحة حي المسورة 188 ألف متر مربع، مضيفا أنه تم تخصيص مساحات عديدة لإقامة شوارع وطرقات ومسطحات خضراء.

وأضاف الصفيان أنه تم إعادة جميع الخدمات البلدية في بلدة العوامية التابعة لمحافظة القطيف، إذ تم الانتهاء من جميع أعمال الصيانة والنظافة وتركيب أعمدة الإنارة والكهرباء وجميع الخدمات البلدية في جميع أحياء بلدة العوامية مع تكثيف الخدمات والتنسيق مع باقي الجهات الخدمية.

وأفاد الصفيان أن أمانة المنطقة الشرقية قامت مؤخراً بإعادة تهيئة بلدية العوامية من خلال دعمها بجميع الطواقم الفنية والبشرية اللازمة لعملها في بلدة العوامية، وذلك بإشراف مباشر من بلدية محافظة القطيف التي تتابع العمل في بلدة العوامية بشكل مستمر وبتوجيهات ومتابعة يومية من قبل معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، الذي وجه في وقت سابق بتسخير جميع الإمكانيات والتسهيلات لبلدية العوامية لتسهيل مهام عملها لخدمة جميع المستفيدين.

وبين الصفيان أن أمانة المنطقة الشرقية قامت خلال الفترة الماضية برفع وتيرة العمل في هدم المباني في حي المسورة، من خلال زيادة الآليات والمعدات، إذ تم تخصيص أكثر من 250 آلية ومعدة لأعمال الهدم والإزالة، مشدداً على أن مشروع حي المسورة يأتي من ضمن المشاريع التنموية المهمة التي تنفذها الأمانة حالياً في محافظة القطيف، وتشرف عليها بلدية المحافظة، وتتضمّن أعمال الهدم والإزالة المنازل القديمة كافة المتداخلة ضمن أزقة ضيقة لا يتجاوز عرضها متراً ونصف المتر؛ ما تتسبّب في تشكيل خطورة على ساكني الحي، إضافة إلى وجود عدد من المنازل المهجورة والمهدمة، وكذلك قِدم شبكات الخدمات الموجودة بالحي وافتقارها إلى وسائل السلامة كافة.

يذكر أن مشروع حي المسورة يتضمن، إنشاء سوق النفع العام، ومحال تجارية ذات طابع تراثي، إضافة إلى المنطقة الأثرية، وأيضاً إنشاء مركز ثقافي، ومكتبة عامة، وصالة رياضية، وكافتيريات ومطاعم، وقاعات مناسبات رجال ونساء، إضافة إلى إنشاء مجمع تجاري، ومبانٍ استثمارية، ونادٍ نسائي، وكذلك إنشاء رياض الأطفال، وعدد من مواقف انتظار السيارات بطاقة استيعابية تصل إلى 610 مواقف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *