الخميس , سبتمبر 21 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / «التعليم»: الانتهاء من تجهيز 487 مدرسة جديدة ومنح مديري التعليم صلاحيات جديدة

«التعليم»: الانتهاء من تجهيز 487 مدرسة جديدة ومنح مديري التعليم صلاحيات جديدة

كشفت اللجنة المركزية للاستعداد المدرسي للعام الدراسي 1439/1438 هـ عن أبرز المتغيرات التي تشهدها فترة الاستعداد، مشيرة في تقرير أعدته بهذا الشأن إلى اعتماد الوظائف التعليمية لهذا العام لعدد 7466 معلم ومعلمة، وعدد 1200 معلمة رياض أطفال، ومنح مديري التعليم صلاحيات إضافية، والانتهاء من تجهيز 487 مدرسة من المدارس الجديدة للتشغيل من أصل 487 مبنى بنسبة 100 %، وكذلك الانتهاء من عقود الصيانة في المدارس بعدد 40 إدارة تعليمية، وعقود النظافة في المدارس بعدد 40 إدارة تعليمية، ومتابعة المتبقي من إدارات التعليم لاستكمال عقود الصيانة قبل بدء العام الدراسي، إضافة إلى جاهزية شركة تطوير للنقل التعليمي قبل بدء العام الدراسي لكامل العدد المشمول بالخدمة ( 1,2 مليون طالب وطالبة ) ، ووفقاً للجنة المركزية للاستعداد فقد تم استخلاص نتائج التقرير من برنامج ( جاهز ) لمتابعة حجم الاستعداد في جهاز الوزارة وإدارات التعليم بمناطق ومحافظات المملكة بتاريخ 1438/12/2هـ عند الساعة الواحدة والنصف ظهراً كآخر تقرير تم رصده بهذا الشأن، وأكدت الوزارة حيال ذلك أن المتابعة مستمرة وسيتم رصد نتائجها أولا بأول، ومعالجة الصعوبات التي قد تواجه إدارات التعليم، وتزويد وسائل الإعلام بآخر مستجدات حجم الاستعداد لاستقبال العام الدراسي الجديد .

ورصد التقرير اكتمال جاهزية 42 إدارة تعليمية للتجهيزات المدرسية بنسبة بلغت 97 % ، و33 إدارة تعليمية للمباني بنسبة 96%، وجاهزية 39 إدارة تعليمية لتقنية المعلومات بنسبة إنجاز بلغت 98 % ، وفيما يتعلق بنسب جاهزية المقررات لكل مرحلة حتى لحظة إعداد هذا التقرير تشير النسبة الموزونة إلى نسبة إنجاز 91% للمرحلة الابتدائية، و99% للمرحلة المتوسطة، و77% للمرحلة الثانوية.

وفي ذات السياق أعلنت لجان الاستعداد في وزارة التعليم عن إكمال التشكيلات الإشرافية في الإدارات والمكاتب التعليمية بنسبة 97% حتى إعداد هذا التقرير .. وكذلك تشكيلات الإدارة المدرسية وحركة قائدي المدارس بنسبة استعداد قاربت 98% ،وبلغت نسبة تشكيلات المرشدين داخل المدارس 98% .

تجدر الإشارة إلى أن عدد الطلاب المستجدين للعام الجديد 183740 طالباً حتى الآن، فيما بلغ عدد 193272 الطالبات المستجدات طالبة حتى الآن ليصل المجموع 377012 طالباً وطالبة حسب إحصائيات نظام نور .

إلى ذلك أكد الأمين العام لإدارات التعليم رئيس اللجنة المركزية للاستعداد الدكتور راشد الغياض أهمية استغلال إجازة عيد الأضحى في استكمال عملية الاستعداد للعام الجديد من خلال توزيع المقررات للمدارس وفق توجيه معالي الوزير، وكذلك استكمال توزيع الميزانية التشغيلية في حالة انتهاء عقود النظافة والصيانة، وأهمية الإعلان عن اكتمال حركة النقل الداخلي للمعلمين لجميع إدارات التعليم في أقرب وقت .

وبيّن د. الغياض أنه تم تزويد أولياء الأمور بمواقع لجان القبول والتسجيل عبر البوابة الإلكترونية للوزارة وحساباتها في وسائل التواصل الاجتماعي، إضافة لمواقع وحسابات إدارات التعليم لتسهيل تسجيل الطلاب الذين لم يتمكنوا من التسجيل في المدارس عبر نظام نور.

من جانب آخر نظّمت شركة تطوير لخدمات النقل التعليمي مؤخرًا وضمن استعداداتها للعام الدراسي القادم، ورشة عمل تدريبية في مدينة بريدة لأكثر من 35 مراقبًا ميدانياً من منطقتي القصيم والحدود الشمالية، بهدف تعزيز أدائهم في متابعة أسطول النقل التعليمي، وتدريبهم على مخرجات مشروع تطوير النموذج التشغيلي لإدارة متابعة المتعهدين بالشركة.

وتأتي ورشة العمل هذه استكمالاً للورش التي تنظّمها الشركة لتدريب 220 من موظفيها الميدانيين من مختلف مناطق المملكة، حيث أوضح المهندس ماجد العمري المدير المشارك في إدارة متابعة المتعهدين والمشرف العام على المشروع، أن للورش التدريبية دور مهم في توحيد المفاهيم المشتركة حول تقييم خدمة النقل التعليمي، وتحديد صلاحيات ومهام المشرفين والمراقبين الميدانيين، ورفع مستوى الكفاءة الفنية والفهم التشغيلي لديهم، وأضاف أن أثر هذه الورش سينعكس إيجاباً في تعزيز جوانب الأمن والسلامة في الحافلات ومتابعة عملية التشغيل بشكل عام.

ويتضمّن مشروع تطوير النموذج التشغيلي لمتابعة المتعهدين 11 مخرجاً، من أبرزها المنتجات الخاصة بتعزيز جوانب الأمن والسلامة، مثل: فحص الحافلات والمركبات، ومتابعة تجهيزات أسطول النقل التعليمي قبل بداية العام الدراسي، بالإضافة إلى آلية المتابعة والمعالجة للملاحظات، وخطط الطوارئ، ومتابعة غرف العمليات وشكاوى مركز الاتصال، وغيرها من المنتجات التي تهدف إلى تطوير خدمة النقل التعليمي والارتقاء بها، سعيًا إلى توفير نقل آمن ومريح للطلبة بما يساعدهم على مواصلة تحصيلهم العلمي والمعرفي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *