الإثنين , سبتمبر 25 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار رياضية / الأخضر يبحث غدا عن التأهل الخامس للمونديال من بوابة اليابان

الأخضر يبحث غدا عن التأهل الخامس للمونديال من بوابة اليابان

يبحث المنتخب السعودي الأول لكرة القدم إلى انتزاع بطاقة التأهل المباشر إلى كأس العالم للمرة الخامسة في تاريخه عندما يستضيف نظيره الياباني في لقاء حاسم غداً على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ضمن الجولة العاشرة والأخيرة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2018 م في روسيا.

ويحتل الأخضر المركز الثاني في المجموعة الثانية بـ16 نقطة بفارق الأهداف عن أستراليا التي تحتل المركز الثالث, وبعد خسارته من الإمارات 1 ـ 2 في الجولة الماضية أضاع المنتخب السعودي فرصة كبيرة للاقتراب بشكل أكبر من التأهل المباشر للنهائيات , ولكن خسارة أستراليا من اليابان 0 ـ 2 في نفس الجولة أبقت على حظوظ الأخضر الذي يتفوق بالأهداف ( +6 ) مقابل ( +4 ) لأستراليا , ويحتاج للفوز على اليابان , بشرط خسارة أستراليا أو تعادلها مع تايلند أو حتى فوزها بفارق بهدفين نظيفين في ظل فوز السعودية على اليابان التي انتزعت البطاقة الأولى إلى المونديال بـ20 نقطة.

وعند تساوي المنتخبين السعودي والأسترالي في النقاط والأهداف، سيم اللجوء إلى المواجهات المباشرة بينهما، التي تميل كفتها لصالح أستراليا بعد تعادل المنتخبين 2 ـ 2 في جدة وفوز أستراليا 3 ـ2 في أديلايد .

واستناداً إلى موقع المنتخب السعودي على شبكة الانترنت (www.ksa-team.com) فإن لقاء الثلاثاء هو اللقاء رقم (13) دولياً بين المنتخبين حيث سبق أن تواجها المنتخبان دولياً في (12) لقاء فاز الأخضر في (3) لقاءات وفاز المنتخب الياباني في (8) لقاءات فيما حضر التعادل في لقاء واحد كان هو الأول الذي جمع المنتخبين في تصفيات كأس العالم وأقيم بالدوحة خلال تصفيات 1994 وانتهى بالتعادل السلبي، وسجل الأخضر (11) هدفاً في شباك اليابان واستقبلت شباكه (22) هدفاً من الهجوم الياباني، ويعتبر مالك معاذ وياسر القحطاني صاحبا أعلى رصيد من أهداف الأخضر الدولية في شباك اليابان برصيد (هدفين) فيما كان عمر هوساوي آخر من سجل الأهداف للسعودية في شباك اليابان في لقاء الذهاب من التصفيات الحالية وهو اللقاء الثاني بين المنتخبين في تصفيات كأس العالم وانتهى يابانياً بنتيجة (2-1) ، وإن كان أول لقاء جمع المنتخبين في دورة الألعاب الآسيوية 1990 ببكين وانتهى سعودياً بهدفي فهد الهريفي وخالد مسعد فإن الأخضر انتظر بعدها (16) عاماً ليستعيد نغمة الفوز بعد ست مباريات "تعادل في واحدة وخسر 5 مباريات , وكان ذلك في جدة خلال تصفيات كأس آسيا 2007 بهدف نظيف عن طريق صالح بشير.

وسيكون لقاء اليابان رقم (118) للأخضر في تصفيات كأس العالم حيث سبق له في تصفيات كأس العالم منذ بداية مشاركته في وتحديداً في تصفيات 1978 أن لعب (117) مباراة فاز في (67) مباراة وتعادل في (28) وخسر في (22) مسجلاً (231) هدفاً ومستقبلاً (93) هدفاً.

وبعد مباراته الدولية الأخيرة أمام الامارات الثلاثاء الماضي وصل رصيد الأخضر من المباريات الدولية إلى (611) مباراة فاز في (293) مباراة وتعادل في (145) وخسر في (173) مسجلاً (977) هدف ومستقبلاً (656) هدف فيها.

كما سيكون لقاء الغد التاسع للأخضر في ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة , حيث لعب فيه (8) لقاءات فاز في (5) وتعادل في (3) لقاءات ولم يخسر أي لقاء في هذا الملعب سابقاً وسجل لاعبوه (19) هدفاً واستقبل (5) أهداف، وكان آخر لقاء على الملعب هو لقاء العراق في التصفيات الحالية خلال شهر مارس الماضي وانتهى بفوز الأخضر بهدف دون مقابل سجله لاعبه يحيى الشهري, واستضافت مدينة جدة على ملعبها السابق استاد الأمير عبدالله الفيصل اللقاء الوحيد بين المنتخبين السعودي والياباني في الأراضي السعودية عام 2006 ضمن تصفيات كأس آسيا 2007 وانتهت بفوز الأخضر بهدف دون رد سجله صالح بشير.

وكان المنتخب السعودي تأهل لكأس العالم 4 مرات سابقاً متتالية أعوام 1994 , 1998 , 2002 , 2006 , ويسعى للوصول الخامس في تاريخه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *