الثلاثاء , سبتمبر 19 2017
الرئيسية / الأخبار / عرب وعجم / مجلس الأمن يصوت على عقوبات جديدة لكوريا الشمالية

مجلس الأمن يصوت على عقوبات جديدة لكوريا الشمالية

قال دبلوماسيون إن مجلس الأمن الدولي سيصوت بعد ظهر اليوم الاثنين على مشروع قرار صاغته الولايات المتحدة لفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية بسبب تجربتها النووية الأخيرة لكن لم يتضح ما إذا كانت الصين وروسيا ستؤيدان القرار.

وتحتاج الموافقة على مشروع القرار إلى تسعة أصوات مع عدم استخدام الولايات المتحدة أو بريطانيا أو فرنسا أو روسيا أو الصين لحق النقض (الفيتو).

وحذرت كوريا الشمالية الولايات المتحدة من أنها ستدفع "ثمنا مستحقا" لقيادتها استصدار قرار من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ضد التجربة النووية الأحدث التي أجرتها بيونجيانج.

وتشير مسودة القرار إلى أن الولايات المتحدة تطالب مجلس الأمن بفرض حظر نفطي على كوريا الشمالية ووقف صادراتها الرئيسية من المنسوجات وفرض حظر مالي وحظر سفر على زعيمها كيم جونج أون.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية لكوريا الشمالية إن الولايات المتحدة "تقوم بمساعي محمومة" لتوظيف الأمم المتحدة في موضوع التجربة النووية لبيونجيانج، والتي قالت إنها تأتي في إطار "إجراءات مشروعة للدفاع عن النفس".

وقال المتحدث في بيان نشرته وكالة الأنباء الكورية المركزية وهي وكالة الأنباء الرسمية "في حالة ما إذا فرضت الولايات المتحدة بالفعل ’القرار‘ غير القانوني وغير المشروع لفرض عقوبات أشد فإن جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية ستتأكد تماما من أن الولايات المتحدة ستدفع ثمنا مستحقا".

وأضاف المتحدث الذي لم يُذكر اسمه "العالم سيشهد كيف ستروض جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية العصابات الأمريكية باتخاذ سلسلة من إجراءات أشد مما تصوروه في أي وقت مضى"، وتابع المتحدث قائلا إن بلاده "طورت وأتقنت الأسلحة النووية الحرارية فائقة القوة كوسيلة لردع التحركات العدائية الأمريكية التي تتزايد على نحو غير مسبوق والتهديد النووي للولايات المتحدة ولنزع فتيل خطر الحرب النووي الذي يلوح في الأفق فوق شبه الجزيرة الكورية وفي المنطقة".

ولم يتسن التحقق من مصادر مستقلة من زعم كوريا الشمالية أنها أجرت تجربة لقنبلة هيدروجينية لكن بعض الخبراء يقولون إن هناك أدلة كافية تشير إلى أن بيونجيانج إما أنها صنعت قنبلة هيدروجينية أو أنها تقترب من تصنيعها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *