الخميس , سبتمبر 21 2017
الرئيسية / الأخبار / أخبار محلية / أمير مكة يوافق على استمرار شعار ملتقى مكة الثقافي

أمير مكة يوافق على استمرار شعار ملتقى مكة الثقافي

وافق صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة, على استمرار أعمال ملتقى مكة الثقافي في موسمه الثاني تحت عنوان " كيف نكون قدوة " وفق البرنامج الزمني للملتقى الذي ينطلق منتصف محرم المقبل .

وأعلن الأمير خالد الفيصل خلال ترؤسه في مقر الإمارة بجدة اليوم اجتماع لجنة تطوير البرامج والفعاليات لملتقى مكة الثقافي 1439هـ ، استحداث جوائز يتم منحها للقدوات في كل محافظة، كما ناقش آلية تنفيذ المبادرات الجديدة والبرامج والفعاليات المقترحة للعام الحالي، إضافة لجوائز الملتقى المستحدثة، وفعاليات الأسبوع الثقافي التي ستكون بعنوان "كيف نكون قدوة".

واستعرض أمير منطقة مكة المكرمة عدداً من المقترحات التطويرية لملتقى مكة الثقافي في موسمه الثاني التي تشمل المبادرات المقدمة من الجهات سواءً كانت خاصة أو تكاملية لتكون منسجمة مع شعار الملتقى، إلى جانب فتح المجال لكل جهة حكومية وخاصة لتنفيذ مبادرتها بالطريقة التي تراها مناسبة، ومتابعة أمانة الملتقى للمبادرات من خلال التقارير الدورية التي تقدمها الجهات عن نتائج مبادراتها .

يذكر أن ملتقى مكة الثقافي نجح في عامه الأول في تقديم برامج ثقافيَّة وفعاليات معرفيَّة متميِّزة أسهمت في بناء الإنسان وتنمية قدراته واستثمار المقومات الثقافيَّة والطاقات الإبداعيَّة في المنطقة لتنمية المجتمع والفرد وتطوير العمل الثقافي والفكري والمعرفي, إلى جانب إيجاد بيئة تنافسيَّة إبداعيَّة محفِّزة لتطوير العمل الثقافي والبرامج المعرفيَّة ورفع كفاءة منظومة العمل الثقافي والمعرفي للجهات الحكوميَّة والمؤسسات الأهلية بالمنطقة والتحسين المستمر للأداء ورفع مستوى جودته، وتكريم الجهات والمؤسسات والأفراد بالمنطقة المتميِّزة في المجالات الثقافيَّة والفكريَّة والمعرفيَّة المختلفة .

وسجل ملتقى مكة الثقافي في عامه الأول حضوراً لافتاً في أنحاء منطقة مكة المكرمة بجميع محافظاتها في 17 محافظة بمشاركة 64 جهة حكومية وخاصة, حيث تقدمت بنحو 238مبادرةً, إضافة إلى 100 مبادرة فردية استهدفت كل شرائح المجتمع، إذ استمرت أعماله في نسخته الأولى حتى نهاية شهر شعبان من العام الماضي، وختم أعماله بأسبوع ثقافي حافل بمختلف الأنشطة والفعاليات الإبداعية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *